مظاهرة احتجاجية في بنغلاديش على الضربات الأميركية   
الاثنين 11/8/1422 هـ - الموافق 29/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مشهد من مظاهرة اليوم في داكا
نظم آلاف المواطنين في بنغلاديش مظاهرة احتجاجية على العمليات العسكرية الأميركية ضد أفغانستان. وأفادت حركة الدستور الإسلامي بأن أنصارها سيتوجهون نحو السفارة الأميركية في داكا عقب انتهاء المظاهرة حول مسجد في وسط العاصمة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الشرطة شددت إجراءاتها الأمنية لمنع المتظاهرين من التوجه إلى السفارة الأميركية. وقال مسؤول بوزارة الداخلية إنه يجب منع المتظاهرين من التوجه إلى السفارة.

وقال الشهود إن المتظاهرين رددوا شعارات مناهضة للحرب التي تشنها أميركا على أفغانستان ومؤيدة لأسامة بن لادن الذي تعتبره الولايات المتحدة المشتبه به الرئيسي في الهجمات على نيويورك وواشنطن الشهر الماضي.

وردد المتظاهرون شعارات مثل "أوقفوا الإبادة الجماعية داخل أفغانستان" و"انتظروا.. نحن قادمون للحرب".

في هذه الأثناء أعلنت جماعة تطلق على نفسها "لجنة مقاومة الهجوم الأنغلوأميركي على أفغانستان" أنها ستنظم مظاهرة أخرى في وقت لاحق اليوم.

يأتي ذلك بعد يومين من مظاهرة مماثلة نظمها أعضاء حزب الجماعة الإسلامية أحد شركاء الائتلاف الحاكم ورددوا فيها شعارات مؤيدة لحركة طالبان الحاكمة في أفغانستان.

وكانت رئيسة وزراء بنغلاديش خالدة ضياء دعت أمس إلى عقد اجتماع خاص لمنظمة المؤتمر الإسلامي لمناقشة الأزمة الإنسانية في أفغانستان، وذلك بعد تزايد الانتقادات في وسائل الإعلام البنغالية للعمليات العسكرية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة