مقتل وفقدان العشرات وتشريد الآلاف بفيضانات هندوراس   
الخميس 1429/10/24 هـ - الموافق 23/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)
فرق الإنقاذ عملت على إجلاء الآلاف بعدما غمرت المياه منازلهم في هندوراس (الفرنسية)

قتل ما لا يقل عن 24 شخصا، واعتبر ثمانية أشخاص في عداد المفقودين في مناطق متفرقة من هندوراس، وذلك جراء الفيضانات والانهيارات الناجمة عن هطول أمطار غزيرة منذ أيام أدت إلى تدمير 24 ألف منزل وتشريد زهاء 25 ألف شخص وفق مصادر رسمية وفرق الإنقاذ.
 
وقد أعلن الرئيس الهندوراسي مانويل زيلايا حالة الطوارئ في البلاد، وطالب بتقديم مساعدات دولية إلى بلاده، محذرا من كارثة عامة جراء فيضانات الأنهر.
 
وأدى فيضان الأنهر، والانهيارات الأرضية، إلى تدمير عشرات الجسور وأكثر من 150 طريقا في أنحاء متفرقة من البلاد، وهو ما يعادل 60% من الطرق في هذه الدولة الفقيرة الواقعة في أميركا الوسطى، إضافة إلى تدمير 32 ألف هكتار من الأراضي المزروعة بالحبوب والقهوة.
 
وتركزت المناطق المتضررة خاصة في شمالي البلاد وجنوبيها وشرقيها، وسط توقعات بهطول مزيد من الأمطار في المناطق الشرقية من هندوراس في الأيام القادمة.
 
وتعتبر هندوراس عرضة للفيضانات والانهيارات الأرضية والأعاصير، وتعرضت عام 1998 إلى الإعصار ميتش المدمر الذي أسفر عن سقوط عشرة آلاف قتيل في أنحاء دول أميركا الوسطى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة