استجواب لوزير العمل الكويتي   
الأحد 1433/7/14 هـ - الموافق 3/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:49 (مكة المكرمة)، 13:49 (غرينتش)
مجلس الأمة الكويتي يشهد توترا مستمرا بين الأغلبية البرلمانية والحكومة (الجزيرة-أرشيف)
سعد السعيدي-الكويت
 
يواجه وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الكويتي أحمد الرجيب استجوابا هو الثاني في مجلس الأمة خلال أسبوع، بعد أيام من استقالة وزير المالية إثر استجوابه في استمرار للتوتر بين الحكومة والبرلمان.
 
ويتضمن الاستجواب الذي قدمه النائب رياض العدساني خمسة محاور أبرزها قضية الإقامات والشركات الوهمية، وتردي الشأن الرياضي المحلي، وعدم تطبيق وتنفيذ قانون الأحكام القضائية الصادرة في أمور تتعلق بالوزارة، إضافة إلى قضية الأطفال الأيتام في الحضانات العائلية، والتجاوزات في القطاع التعاوني والأغذية الفاسدة.

يأتي ذلك بعد استجواب آخر قدمه النائب مبارك الصيفي يتضمن ثلاثة محاور.

وكان الصيفي أعلن أن الوزير أرسل له موظفين من مكتبه قدموا عرضا له لسحب استجوابه المكون من ثلاثة محاور، في مقابل منحه عددا من المناصب لناخبيه، وهو ما نفاه الوزير متحديا النائب بأن يكشف أسماء الأشخاص الذين قيل إنه أرسلهم.

غير أن الاستجواب المقدم من الصيفي -الذي ينتمي للأغلبية البرلمانية- لم يلق تأييدا من جميع نواب الكتلة حيث وصفه بعضهم بأنه لا يمثلهم باعتباره لم يتم التنسيق معهم بشأن الاستجواب.

وسبق للأغلبية البرلمانية مطالبة رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك بإقالة وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وذلك على خلفية مقالة نشرها في صحيفة محلية قبل دخوله الوزارة بأشهر قليلة اعتبرها بعض المراقبين تشكيكا في ولاء أبناء القبائل.

وكان وزير المالية الكويتي مصطفى الشمالي قد استقال في 24 مايو/أيار الماضي بعد استجواب مقدم من ثلاثة نواب وطلب لطرح الثقة من عشرة نواب.

وتشهد الكويت منذ سنوات أزمات سياسية متكررة أدت إلى استقالة الحكومة وحل البرلمان عدة مرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة