أهلي جدة يتحدث عن تهديدات بلقائه مع وفاق سطيف   
الأحد 1428/4/5 هـ - الموافق 22/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:37 (مكة المكرمة)، 21:37 (غرينتش)
 
أصدر أهلي جدة السعودي اليوم بيانا تحدث فيه عن مضايقات وتهديدات تلقاها فريقه خلال وقبل المباراة التي خسرها أمام وفاق سطيف الجزائري صفر-2 الأربعاء الماضي في إياب الدور نصف النهائي لدوري أبطال العرب لكرة القدم.
 
وحرص بيان الأهلي على استبعاد الأمير السعودي سلطان بن فهد رئيس الاتحادين العربي والسعودي ونائبه الأمير نواف بن فيصل من انتقاداته، لكنه قال إن "الدعم المقدم منهما لم يجد ترجمة على صعيد الجانب التنظيمي في أمانة ولجان الاتحاد العربي فضلا عن ضعف الإمكانيات والملاعب وحماية اللاعبين والفرق".
 
وقال أهلي جدة إنه كان متخوفا من السفر إلى الجزائر واستفسر عن إمكانية تأجيل المباراة أو نقلها، لكنه تلقى تأكيدات من الجزائري محمد روراوة نائب رئيس الاتحاد العربي بتوفير الأجواء المناسبة لإقامة المباراة.
 
وأكد النادي السعودي أن بعثته تعرضت للمضايقات والاستفزازات منذ وصولها للجزائر حيث تم رشق الحافلة التي تقل اللاعبين بالحجارة، مضيفا أن الأمر وصل إلى حد توجه مدير الكرة في وفاق سطيف وليد الصيادي إلى اللاعبين حيث قال لهم "إذا خرجتم فائزين فسنقتلكم ولن تغادروا هذا الملعب".
 
وكان وفاق سطيف واصل عروضه القوية بالبطولة وفاز على الأهلي بهدفين نظيفين سجلهما ياسين دراج (48) وإديكو رمزي (90) ليعوض خسارته ذهابا في جدة بهدف نظيف.
 
وسيلتقي الفريق الجزائري في المباراة النهائية مع الفيصلي الأردني الذي تأهل على حساب الزمالك المصري (صفر-صفر و2-1). علما بأن الاتحاد العربي قرر إقامة ذهاب الدور النهائي في الجزائر يوم 8 مايو/أيار المقبل على أن يقام الإياب في عمّان في 17 من الشهر نفسه.
 
جدير بالذكر أن دوري أبطال العرب منذ انطلاقه بنسخته الجديدة قبل ثلاث سنوات تعرض لانتقادات كثيرة بدأت بحديث عن محاباة الأندية السعودية التي تنتمي إليها قيادات الاتحاد العربي، وجاء الدور على أندية المملكة لتشتكي.
 
فيما تتواصل انتقادات جماهير الكرة العربية بسبب احتكار بث شبكة راديو وتليفزيون العرب ART لبث مباريات البطولة في مختلف مراحلها، دون السماح بإذاعتها حتى على شبكات الإذاعة المحلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة