استمرار المعارك الضارية في زابل الأفغانية   
السبت 1424/7/4 هـ - الموافق 30/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الأفغانية والأميركية تلقى مقاومة عنيفة في زابل من قبل طالبان (الفرنسية-أرشيف)
قال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن خمسة جنود أفغان قتلوا وجرح ثلاثة آخرون في معارك ضارية تجري منذ فجر اليوم بين القوات الحكومية والأميركية من جهة وعناصر تابعة لنظام طالبان السابق من جهة أخرى في إقليم زابل بجنوب البلاد.

وأبلغ متحدث حكومي في زابل مراسل الجزيرة أن جنديين أميركيين من القوات الخاصة أصيبا بجروح في القتال الذي دار في منطقة ديهي تشوبان القريبة من مدينة زابل، وأعلن أمس عن مقتل جندي أميركي من القوات الخاصة متأثرا بجروح أصيب بها فضلا عن إصابة اثنين من القوات الأجنبية.

وقصفت المقاتلات الأميركية لليوم الثاني على التوالي مواقع لمقاتلي طالبان في زابل، حيث تلقى القوات الأميركية والأفغانية المشتركة مقاومة عنيفة، ما حدا بهذه القوات إلى استدعاء 200 جندي حكومي أفغاني من قاعدة بولاية قندهار المجاورة لمساندة 500 جندي من القوات المشتركة الموجودة على الأرض في حربها ضد طالبان، إضافة إلى استدعاء 60 إلى 70 جنديا أميركيا آخر.

خسائر طالبان
القوات الأفغانية استدعت المزيد من جنودها لدعم قواتها في زابل (رويترز-أرشيف)
ومع دخول عملية تعقب مئات المقاتلين من نظام طالبان المخلوع يومه السادس قال رئيس مخابرات الإقليم خليل هوتاك إن 12 مقاتلا على الأقل قتلوا خلال العملية التي جرت أمس الجمعة واعتقل ثمانية.

وأضاف أن ثمانية من مقاتلي طالبان أسروا خلال الـ24 ساعة الماضية، وذكر أن عربا وباكستانيين يحاربون بين صفوف طالبان ولكنهم ليسوا من بين المعتقلين.

وتطوق القوات الأفغانية وقوات خاصة أميركية تدعمها المروحيات مجموعة من مقاتلي طالبان في إقليم زابل بعد يوم آخر من القصف المتواصل لمواقع المقاتلين.

ويزعم مسؤولون أفغان أن أكثر من 100 من مقاتلي طالبان قتلوا خلال أسبوع من القتال، وتعد المجموعة المحتجزة المكونة من ألف من مقاتلي طالبان هي أكبر تجمع للمقاتلين منذ سقوط النظام في أواخر العام 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة