برلمانية عراقية: 17 ألف نازح من الأنبار بلا مأوى   
الاثنين 1437/6/5 هـ - الموافق 14/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:03 (مكة المكرمة)، 18:03 (غرينتش)

قالت عضوة لجنة شؤون المهجرين بمجلس النواب العراقي عن محافظة الأنبار لقاء وردي إن موجة النزوح لا تزال مستمرة من الأنبار، وإن العدد وصل خلال الأسابيع الماضية إلى 17 ألف نازح، منهم نحو ألف نازح من قضاء كبيسة وحده.

وأضافت وردي في مؤتمر صحفي عقدته اليوم الاثنين بمبنى البرلمان في بغداد مع عدد من أعضاء اللجنة أن "هؤلاء النازحين يعيشون دون أماكن تأويهم، ولا يملكون طعاما".

وأوضحت أن اللجنة العليا لإغاثة النازحين بوزارة المهجرين العراقية لم تقدم أي مساعدة لنازحي الأنبار، وأشارت إلى أن المنظمات الإنسانية تقدم وحدها يد العون لهؤلاء.

وتشن القوات الأمنية العراقية عمليات واسعة النطاق لاستعادة بعض المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية بمحافظة الأنبار في يونيو/حزيران 2014.

ويشهد العراق أكبر موجة نزوح في تاريخه بعد سيطرة تنظيم الدولة على بعض المحافظات، وتقدر التقارير الرسمية أعداد النازحين بثلاثة ملايين نازح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة