سامي الجابر ورقة رابحة جدا في المنتخب السعودي   
الاثنين 1422/10/29 هـ - الموافق 14/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سامي الجابر

يعلق السعوديون آمالا كبيرة على قائد المنتخب السعودي لكرة القدم سامي الجابر في دورة كأس الخليج العربي الخامسة عشرة المقررة في الرياض من 16 إلى 30 يناير/ كانون الثاني الحالي, بعد أن لعب دورا بارزا في تأهله إلى نهائيات كأس العالم للمرة الثالثة على التوالي.

وإذا اشترك الجابر في كأس العالم القادمة فسيكون أحد اللاعبين القلائل الذين يمثلون منتخب بلادهم ثلاث مرات متتالية, وهو يمني النفس بقيادة الأخضر إلى إحراز لقب بطل الخليج للمرة الثانية في تاريخه بعد أن فاز به في الدورة الثانية عشرة في الإمارات عام 1994.

وسبق للجابر، الذي يبلغ طوله 1.75 متر ويزن 66 كغم, المولود في 11 فبراير/ شباط 1971, أن شارك في بطولتي كأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994 عندما أسهم في بلوغ منتخب بلاده الدور الثاني وسجل هدفا في مرمى المغرب, وفرنسا عام 1998 عندما خرج فريقه من الدور الأول, وسجل هدفا في مرمى جنوب إفريقيا. والهدفان من ركلتي جزاء.

أول لاعب خليجي محترف
كما كان للجابر شرف أن يكون أول لاعب سعودي وخليجي يحترف, ولو لفترة وجيزة, في إنجلترا عندما لعب لمدة أربعة أشهر مع نادي ولفرهامبتون من أندية الدرجة الأولى.

وسنحت للجابر هذه الفرصة عندما لفت أنظار المدربين والكشافين الإنجليز خلال مبارة السعودية وإنجلترا التي انتهت بالتعادل السلبي على ملعب ويمبلي الشهير قبيل نهائيات كأس العالم عام 1998, وحاول مدرب نوتنغهام فوريست ونجم المنتخب السابق ديفد بلانت ضمه.

ماجد عبد الله أسطورة الكرة السعودية دائم المقارنة مع سامي الجاير

ويصنف النقاد الرياضيون في السعودية الجابر في خانة الأذكى داخل منطقة الجزاء, ويعتبرونه المهاجم السعودي رقم اثنين بعد اللاعب الدولي المعتزل ماجد عبدالله, لكنهم متفقون على أن إنجازات الجابر مع فريقه تفوق ما حققه مع المنتخب.

الطوخي أول من اكتشفه
وفرض الجابر نفسه من أشهر المهاجمين في السعودية منذ بزوغ نجمه عام 1986, وكان المدرب المصري طه الطوخي أول من اكتشف موهبته في حينها عندما سجل في كشوف نادي الهلال حيث بدأ تدريباته مباشرة في فئة الشباب التي كان يشرف عليها الطوخي نفسه.

وكانت المباراة الرسمية الأولى للجابر في منافسات دوري الشباب أمام فريق المجزل موسم 86-87 وسجل فيها ثلاثة أهداف، وانتقل بعد ذلك إلى صفوف الفريق الأول في الهلال موسم 88-89, أحد أقطاب الكرة السعودية, وخاض مباراته الرسمية الأولى معه أمام أهلي جدة, وسجل هدفه الأول في الدرجة الممتازة في مرمى الروضة في الموسم نفسه عندما كان الأخير من فرق النخبة في السعودية.

وانضم الجابر إلى صفوف منتخب بلاده الملقب بالأخضر موسم 1989-1990 وكان المدرب البرازيلي الشهير كارلوس ألبرتو باريرا أول من فتح له الطريق وذلك ضمن الاستعدادات لبطولة كأس الخليج العاشرة في الكويت, لكن فرصة اللعب في صفوفه تلاشت لأن المنتخب السعودي لم يشارك فيها.

وكان الهدف الأول للجابر مع المنتخب في مرمى فريق أودنسي الدانماركي, ووصل رصيده الحالي من الأهداف الدولية إلى نحو خمسين هدفا في 113 مباراة, كما أنه يحمل الرقم القياسي الهلالي في عدد الأهداف إذ سجل 210 أهداف.

كما كان الجابر في صفوف المنتخب السعودي للناشئين عام 1989 في أسكتلندا في نهائيات كأس العالم لكن الإصابة حرمته المشاركة إلا أنه احتفل معه بإحراز اللقب.

مجد شخصي
صنع الجابر لنفسه مجدا شخصيا وحقق ألقابا كثيرة في البطولات التي شارك فيها خصوصا مع فريقه الهلال, فنال لقب هداف الدوري عام 90, وهداف العرب في العام نفسه وحصل على إثره على جائزة الحذاء الذهبي, ونال اللقب الأول مرة ثانية عام 1992 برصيد 19 هدفا بعد تطبيق نظام الدوري الممتاز, كما اختير أفضل لاعب وهداف في بطولة الأندية العربية العاشرة أبطال الدوري برصيد سبعة أهداف.

واختار الاتحاد الآسيوي الجابر أفضل لاعب في القارة في سبتمبر/ أيلول 1996, وتابع تألقه آسيويا وحصل على جائزة أفضل لاعب في مسابقة كأس الكؤوس بعد أن قاد الهلال الى اللقب, كما حصل على جائزة لاعب الشهر في أسيا مرة ثانية في نوفمبر/ تشرين الثاني 96, ثم مرة ثالثة في يونيو/ حزيران 1997, ورابعة في فبراير/ شباط 1998.

كما فرض الجابر نفسه أيضا في المسابقات الخليجية أيضا فأحرز لقب الهداف في بطولة الأندية الخامسة عشرة في مسقط برصيد خمسة أهداف.

وكان الجابر عاملا أساسيا في رباعيات الهلال في الموسم الماضي حين أحرز الهلال بطولات كأس الأمير فيصل وكأس الملك عبد العزيز وكأس ولي العهد وبطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري على التوالي, حيث عاد الجابر إلى مستواه المعهود بعد سلسلة من الإصابات التي أبعدته عن الملاعب لفترة, وظهرت لديه موهبة إضافية إلى جانب تسجيل الأهداف, وهي إجادته التمريرات الحاسمة أمام مرمى الفريق المنافس.

ألقابه مع الهلال
أحرز الجابر مع الهلال كأس الاتحاد (كأس الأمير فيصل حاليا) أعوام 1990 و1992 و1995, والدوري الممتاز 1990 و1996 و1998, وكأس ولي العهد 94-95, وبطولة الأندية الآسيوية أبطال الدوري عام 1991-1992, وكأس الكؤوس الآسيوية 1996, وكأس السوبر الآسيوية 1997, وكأس الأندية الخليجية 1994 و1997, وبطولة الأندية العربية أبطال الدوري 1994-1995 و1995-1996.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة