غرق عبارة تقل المئات ومقتل العشرات بإعصار الفلبين   
الاثنين 1429/6/20 هـ - الموافق 23/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)
مياه الفيضانات غمرت مناطق واسعة وتسببت بأضرار كبيرة (رويترز) 

أصبح مئات الأشخاص من ركاب عبارة فلبينية غرقت فجر اليوم في عداد المفقودين, وسط توقعات بغرق جميع الركاب وعددهم يقترب من 800 راكب.

وقد انتشلت بالفعل جثث لامرأتين وطفل كانوا على متن العبارة التي تقل نحو 621 راكبا و121 من الطواقم العاملة. وتجمع أهالي الضحايا على السواحل القريبة من موقع الحادث, وتعالت صيحاتهم مطالبة بمزيد من المعلومات.

وتمكن خفر السواحل من الوصول الى المنطقة التي غرقت فيها العبارة على بعد ثلاثة كيلومترات من جزيرة سيبويان في وسط الأرخبيل.

وكان خفر السواحل اضطر للتخلي عن مهمة إنقاذ سابقة أمس بسبب الأمواج العالية, في حين يقول سكان قرية ساحلية إن مقدمة العبارة هي فقط المرئية وسط الأمواج, بينما تحدث مسؤولون محليون عن عدد من الناجين بلغ ثلاثة.
 
انهيارات أرضية
من جهة ثانية قتل 155 شخصا في انهيارات أرضية سببتها الفيضانات التي تجتاح الفلبين.

وقد سجل عدد القتلى جراء الإعصار فينغشن في وقت سابق نحو 85 قتيلا, وسط توقعات بارتفاع أعداد الضحايا.

وكان الإعصار قد اجتاح عدة مناطق بالفلبين لليوم الثاني على التوالي في طريقه إلى تايوان, وأصبحت ولاية إيلويلو الأكثر تضررا مع ارتفاع منسوب المياه في بعض الأماكن إلى أكثر من مترين.

وقال المسؤول الإداري في إيلويلو (وسط) مانويل ماخورادا إن ستين شخصا قتلوا وفقد ستون آخرون.

وقد هرع آلاف السكان إلى الإقامة فوق أسطح المنازل هربا من مياه الفيضانات, في حين نزح آلاف آخرون عن المناطق المنكوبة. كما تسبب الطقس السيئ في انقطاع الكهرباء وتعطل الحركة بالمطارات والموانئ.

يذكر أن الإعصار فينغشن هو السادس الذي يضرب الفلبين منذ مطلع العام الحالي, ويتوقع أن يضرب تايوان خلال الأيام القليلة المقبلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة