وفدا الكويت والعراق يبحثان مجددا ملف المفقودين   
الأحد 1424/1/14 هـ - الموافق 16/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوفد العراقي يغادر مقر الصليب الأحمر في عمان بعد انتهاء جولة من المفاوضات (أرشيف)
عقد مسؤولون كويتيون وعراقيون جولة جديدة من المباحثات في مقر الصليب الأحمر بالأردن، لمناقشة مصير مئات المفقودين من البلدين منذ حرب الخليج عام 1991.

وعقب انتهاء المحادثات التي استمرت ست ساعات أعلن الوفدان عن قرارهما باستئناف اللقاءات في 30 من الشهر الجاري، وقد وصف رئيس الوفد العراقي عبد المنعم القاضي المباحثات بأنها جيدة، موضحا أن الجانب الكويتي لم يقدم معلومات عن مصير 1137 مفقودا عراقيا بينما امتنع رئيس الوفد الكويتي إبراهيم شاهين عن التعليق، مع أنه كان قد شكا في اللقاءات السابقة من عدم وجود تعاون كامل من الجانب العراقي.

وتجرى هذه المحادثات تحت رعاية الصليب الأحمر منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد أن قاطعتها بغداد لمدة أربع سنوات، ولا يرشح الكثير من المعلومات عن هذه المحادثات بسبب إصرار الصليب الأحمر على إحاطتها بسرية شبه كاملة.

وتسعى الكويت للحصول على معلومات بشأن مصير 605 أشخاص، معظمهم من الكويتيين، الذين فقد أثرهم في الاجتياح العراقي للكويت منذ أغسطس/آب 1990 وحتى فبراير/شباط 1991، وفي المقابل ينفي العراق احتجاز أي مفقودين ويطالب الكويت بتوضيحات عن مصير أكثر من ألف مفقود من مواطنيه.

ويشارك مسؤولون سعوديون وممثلون عن الصليب الأحمر في المحادثات بصفة مراقبين في إطار لجنة فنية شكلت بعد حرب الخليج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة