الجيش المكسيكي يسيطر على مقار شرطة بإحدى الولايات   
الاثنين 1428/3/1 هـ - الموافق 19/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)

العملية أتت على خلفية معلومات عن ضلوع الشرطة في محاولة اغتيال (رويترز-أرشيف)
سيطر مئات من الجنود والضباط الاتحاديين المكسيكيين على مراكز الشرطة في ولاية تاباسكو على خلفية محاولة اغتيال وزير أمن الولاية فيرنانديز سوليز.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الجنود أجبروا عشرات من عناصر شرطة الولاية على تسليم أسلحتهم من أجل تسجيلها واعتقلوا ثلاثة مسؤولين بالشرطة على الأقل كما أوقفوا مسؤولا في مدينة فيلاهيرموسا عن العمل.

وكان الوزير فيرنانديز قد تعرض لهجوم في السادس من مارس/آذار الجاري أصيب خلاله بجروح خطيرة وقتل حارسه الشخصي.

ويأتي اعتقال المسؤولين عقب معلومات عن ضلوعهم في عملية الاغتيال الفاشلة ضد الوزير الجديد الذي يشن حملة على تجار المخدرات.

وتشهد ولاية تاباسكو وهي ولاية هادئة عادة بالمقارنة مع ولايات مكسيكية كثيرة موجة جريمة ينحى باللائمة فيها على عصابات المخدرات التي يقاتل بعضها بعضا وتتقاتل مع الحكومة.

وتصاعدت أعمال العنف في تاباسكو حيث عثر على رأس مقطوع أمام مقر شرطة الولاية، فيما يبدو أنه تهديد للشرطة من قبل الفاعلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة