شرطة الفلبين تحذر من الاحتجاجات قبالة قصر أرويو   
الأحد 1427/4/2 هـ - الموافق 30/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)
حراس قصر مالاكانانغ يضعون الحواجز أمام مداخله تحسبا لمفاجآت أمنية (رويترز)
حذر القائد العام للشرطة في العاصمة الفلبينية مانيلا الأحزاب اليسارية والنقابات التي تخطط للتظاهر بمناسبة عيد العمال، من الاقتراب من القصر الرئاسي.
 
ودعا فيدال أويرول المتظاهرين إلى التوجه إلى ميدان الحرية وهو المكان الذي حدد للاحتفال بعيد العمال غدا الاثنين، وقال "إن قوات الأمن والشرطة لن تسمح للتجمعات من الاقتراب من قصر مالاكانانغ".
 
وأشار أويرول إلى أن أجهزة الأمن وضعت على أهبة الاستعداد للتعامل مع المتظاهرين في حال مخالفتهم لهذا المنع.
 
ويأتي التحذير في ظل استعداد المعارضة التي يتزعمها اليساريون إلى حشد احتجاجات واسعة تتجه إلى القصر الرئاسي، لتطالب الرئيسة غلوريا أرويو بالاستقالة.
 
وقال منظمو المظاهرة إنهم لن يأبهوا بقرار منع الاحتجاجات أمام القصر الرئاسي.
 
يذكر أن أرويو تعاني من صعوبات سياسية كبيرة، حيث واجه حكمها العديد من المحاولات الشعبية والعسكرية للإطاحة بها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة