دومينغو يغني لأول مرة مع علي الحجار بالعربية   
الثلاثاء 14/9/1423 هـ - الموافق 19/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مطرب الأوبرا العالمي بلاسيدو دومينغو أنه سيؤدي وللمرة الأولى في مشواره الفني أغنية عربية بمشاركة الفنان المصري علي الحجار في حفل أوبرالي يقام بمدينة دبي يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

وفي بيان وزع خلال مؤتمره الصحفي الذي عقد بدبي, قال دومينغو المولود في إسبانيا عام 1941 إنه غنى بعدة لغات في حفلات غنائية أحياها في مختلف دول العالم خلال العقود الثلاثة الماضية, "ولذلك حرصت على تقديم أداء متميز في أولى حفلاتي الأوبرالية في الشرق الأوسط".

ولم يفصح الشيخ فيصل القاسمي الذي ينظم الحفل عن الأغنية التي سيغنيها دومينغو مع علي الحجار, مشيرا إلى أنها ستكون مفاجأة الحفل. من جهته أعرب الحجار في بيان مماثل عن سعادته للمشاركة في أغنية ثنائية مع دومينغو قائلا "لعل الأهم من المشاركة مع الفنان العالمي دومينغو أننا سنغني باللغة العربية وفي دبي, إنه يوم لا ينسى بالنسبة لي وستبقى ذكراه خالدة لفترة طويلة".

ويعد المغني الأوبرالي المشهور بصوته القوي من مطربي الأوبرا القلائل الذين تمكنوا من استقطاب صغار السن إلى مسارح الأوبرا التي عرفت بأنها واحدة من الفنون الراقية التي تجتذب الكبار فقط. وتغطي أغاني دومينغو حقبة طويلة من الإبداع الموسيقي تبدأ من الموسيقي النمساوي موزارت والإيطالي فيردي مرورا بالمبدع الفرنسي بريليوز وانتهاء بالألماني فاغنر.

وأطرب دومينغو الجماهير في كل مسارح الأوبرا العالمية الشهيرة وسجل أكثر من 100 أسطوانة منها 97 أغنية أوبرالية كاملة. وحصد تسع جوائز غرامي للإبداع الموسيقي وجائزتي غرامي البلاتينية وسجل أكثر من 50 شريط فيديو وثلاثة أفلام مسرحية.

وكان أول مطرب كلاسيكي يحيي حفلا غنائيا في حديقة نيويورك المركزية استقطب نحو 400 ألف مشاهد. كما سجل عام 1999 رقما قياسيا في الغناء بحفلات الأوبرا عندما غنى في 18 ليلة متتالية بمركز نيويورك متروبوليتان للأوبرا, وتقدم بذلك على الرقم السابق المسجل باسم إنريكو كاريسو الذي غنى 17 ليلة.

وأشار الشيخ فيصل إلى أن المطربة التشيلية فيرونيكا فيلارول التي تصاحب دومينغو في حفلاته المختلفة حول العالم وهي سوبرانو ستشارك في حفل دبي. وأضاف أن سبعين عازفا سيقفون خلف دومينغو في حفله المنتظر في دبي, جميعهم من فرقة بادن الألمانية العالمية للأوركسترا التي تأسست منذ نحو 150 عاما ووقفت دائما خلف عدد من عمالقة الفن الأوبرالي على مدى السنوات الماضية مثل يوهان ستراب وجاك أوفنباخ ويوهان برامز.

وأشار إلى أن أسعار التذاكر وعددها ستة آلاف والتي صممت على شكل بطاقات الائتمان (فيزا) ستتراوح بين 250 و 2000 درهم (68 و545 دولارا). وقال الشيخ فيصل إن حفل دومينغو سيقام في إستاد دبي للتنس, وسيشهد استخدام أفضل الأنظمة والمؤثرات الصوتية التي تستخدم للمرة الأولى في المنطقة والتي تتميز بجودة مخرجات الصوت وطاقتها الكبرى التي تبلغ 80 ألف واط وتعمل بنظام التقنيات الرقمية عالية الوضوح والنقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة