أول اجتماع لإدارة بوش يغيب عنه ثلاثة وزراء   
الأربعاء 1421/11/8 هـ - الموافق 31/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يؤدي القسم
يعقد الرئيس الأميركي الجديد جورج دبليو بوش اليوم أول اجتماع لأركان إدارته يغيب عنه ثلاثة من مرشحيه، أبرزهم جون آشكروفت الذي أثار ترشيحه لمنصب النائب العام جدلا في دوائر السياسة الأميركية.

ويأمل بوش بعد 11 يوما من أدائه القسم، أن يحدد في أول اجتماع رسمي الملامح الرئيسية لعمل فريقه الذي يغيب عنه ثلاثة هم وزيرا العدل والنائب العام، والصحة والخدمات الإنسانية، والممثل التجاري الأميركي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فليتشر إن الاجتماع سيستمر لمدة 45 دقيقة، وسيضع فيه بوش الخطوط العريضة لإدارته، ويركز على ضرورة تقليل الإنفاق ومراعاة مصلحة دافع الضرائب الأميركي، والعمل بروح بعيدة عن الحزبية من أجل تنفيذ برنامج الرئيس.

ويأتي غياب الوزراء الثلاثة بسبب عدم اكتمال إجراءات تعيينهم والمصادقة عليهم من الجهات المعنية. فوزير الصحة والخدمات الإنسانية المعين تومي ثومبسون تمت إجراءات المصادقة عليه من قبل مجلس الشيوخ، لكنه لم يؤد القسم بعد. أما روبرت زوليك المعين لمنصب الممثل التجاري الأميركي فمن المنتظر أن يحصل على مصادقة مجلس الشيوخ في غضون هذا الأسبوع.

أما آشكروفت الذي أثار ترشيحه الكثير من الجدل فقد خطا خطوة واسعة نحو الحصول على موافقة مجلس الشيوخ، إذ أقرت لجنة الشؤون القانونية في المجلس ترشيحه بأغلبية عشرة أصوات مقابل ثمانية، وقررت تحويل الأمر إلى مجلس الشيوخ من أجل الحصول على موافقته النهائية.

وصوت الجمهوريون التسعة في اللجنة وديمقراطي واحد لصالح آشكروفت. ويتوقع مراقبون أن تصدر موافقة مجلس الشيوخ النهائية صباح غد.

يذكر أن المصادقة على آشكروفت المحافظ واجهت اعتراضات من أكثر من مائتين من الجماعات الأميركية الليبرالية التي اتهمته بالتحيز ضد السود والشاذين جنسيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة