حماس: الفلسطينيون لن يشاركوا بنزاع لبنان   
الأربعاء 1432/1/10 هـ - الموافق 15/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:05 (مكة المكرمة)، 17:05 (غرينتش)

علي بركة ممثل حماس الجديد في لبنان (الفرنسية-أرشيف)

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن الفلسطينيين المقيمين في لبنان متمسكون بحق العودة ويرفضون التوطين والتهجير، ولن يكونوا طرفًا في أي نزاع داخلي لبناني. جاء ذلك في كلمة ألقاها ممثل الحركة الجديد في لبنان علي بركة خلال حفل نظمته (حماس) ببيروت بمناسبة الذكرى الـ23 لانطلاقها.

وطالب بركة في كلمته الحكومة اللبنانية ومجلس النواب اللبناني والقوى السياسية بالعمل على إقرار الحقوق المدنية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وبالإسراع في إعادة إعمار مخيم نهر البارد ورفع الحالة العسكرية عنه.

وأكد التمسك بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) باعتبارها شاهدا على قضية اللاجئين، وطالبها بتحسين خدماتها في كل المجالات وأن تكون على مسافة واحدة من الجميع، ودعا إلى إنجاز المرجعية الفلسطينية الموحدة في لبنان لتتولى الحوار مع الحكومة اللبنانية وتعمل على المحافظة على أمن المخيمات واستقرارها.

وأشاد بركة في كلمته بصمود رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح وأهل القدس، وشدد على أن طريق المقاومة هو الطريق الوحيد لتحرير الأرض الفلسطينية واستعادة المقدسات.

وطالب الدول العربية بسحب مبادرة السلام بعد أن رفضها الاحتلال الإسرائيلي، ودعا حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إلى العودة إلى المقاومة المسلحة في ظل فشل عملية التسوية، وأكد أن باب المصالحة الوطنية ما زال مفتوحاً وهو الرد الطبيعي على صلف الاحتلال.

وقد سبقت كلمة بركة كلمة لمسؤول العلاقات الدولية في (حماس) أسامة حمدان تحدث فيها عن دور الحركة وأهمية عملها المؤسساتي، وأعلن عن انتقال مهمة تمثيل الحركة في لبنان إلى بركة.

وأقامت حماس حفل استقبال في فندق البريستول في بيروت بحضور رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ممثلاً بالنائب محمد قباني، وكبار المسؤولين والشخصيات اللبنانية وممثلين عن أحزاب وقوى لبنانية وفلسطينية ووفود شعبية ومؤسسات أهلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة