الوفد الدولي يصل لبنان للتحقيق حول شريط الفيديو   
الأحد 1422/4/29 هـ - الموافق 22/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي تابع للأمم المتحدة
في جنوب لبنان (أرشيف)
وصل فريق من الأمم المتحدة إلى بيروت في مهمة لتقصي الحقائق بخصوص شريط فيديو مثير للجدل. وكان أحد جنود القوة الدولية في جنوب لبنان قام بتصويرعناصر من حزب الله أثناء أسرهم لثلاثة جنود إسرائيليين العام الماضي.

ويترأس الوفد المكون من سبعة أعضاء مساعد الأمين العام للأمم المتحدة جوزيف كونور. ومن المقرر أن يتوجه الوفد إلى كل المناطق التي لها علاقة بشريط الفيديو، كما سيجري لقاءات مع العاملين في مهمات الأمم المتحدة في جنوب لبنان.

وكان المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد قد قال إن كونور سيتحقق من تقارير تقول إن جنودا من قوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان شهدت عملية أسر الجنود الإسرائيليين أو تعاونت مع عناصر حزب الله.

ويظهر شريط الفيديو -الذي قام جندي هندي من القوة الدولية بتصويره واستغرق ثلاثين دقيقة- عناصر من حزب الله يزعم أنهم يقومون بارتداء ملابس قوات الأمم المتحدة أثناء أسرهم للإسرائيليين. كما يظهر الشريط وجوه أفراد الحزب الذين قاموا بقيادة سيارة حملتهم والجنود الإسرائيليين إلى مكان بعيد عن موقع الأمم المتحدة.

وتطالب إسرائيل بالنسخة الكاملة من الشريط في حين عرضت الأمم المتحدة تقديم الفيلم بعد حذف المشاهد التي تظهر فيها وجوه عناصر الحزب. وحذر لبنان الأمم المتحدة من مغبة تسليم الشريط إلى إسرائيل في وقت أعلن فيه حزب الله أنه سيعتبر جنود الأمم المتحدة جواسيس إذا ما قامت المنظمة الدولية بتسليم الفيلم إلى إسرائيل. ويسعى الحزب إلى إجراء مبادلة تشمل إطلاق سراح معتقليه وسجناء آخرين لدى إسرائيل في مقابل إفراج الحزب عن الجنود الثلاثة المحتجزين لديه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة