بكين تحظر مضادا حيويا يسبب تلفا بالكبد والكلى   
الأحد 1427/7/12 هـ - الموافق 6/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

حظرت الصين مضادا حيويا وأمرت بسحبه من الأسواق عقب إصابة مرضى في خمسة أقاليم بأعراض تتراوح ما بين الغثيان وتلف الكلى والكبد.

وأدى استخدام المنتجات الزائفة والرديئة لمصرع العشرات من الأشخاص في السنوات الأخيرة، وأدى لانتشار حالة من الغضب العام إزاء سلامة الأغذية والأدوية. وقد عزت وسائل إعلام محلية إلى الفضائح المتكررة للشركات الشغوفة بتحقيق الأرباح إضافة لتراخي قبضة الإشراف الرسمي.

وأفادت صحيفة بكين نيوز بأن إقليم غينغهاي الأسبوع الماضي سجل في البداية وجود 14 حالة إصابة بالآثار العكسية لحقن كليداميسين فوسفات جلوكوز التي تنتجها شركة بإقليم أنهوي شرق البلاد.

وأضافت أن أجهزة الرقابة في أنهوي طلبت من نظيرتها بكافة أنحاء البلاد وقف بيع واستخدام الحقن، كما أمرت الشركة بتعليق إنتاج الحقن وبسحب الجرعات التي أنتجتها منذ يونيو/حزيران.

وأشارت الصحيفة إلي أن العقار يستخدم لعلاج الأمراض البكتيرية، دون أن تعطي سببا محتملا للآثار العكسية التي تم تسجيلها أيضا بأربعة أقاليم أخرى.

وأوضحت أن حالات تسعة مرضى بإقليم هيلونغيانغ شمال شرق الصين مستقرة، لكن لا تزال خطيرة عقب معاناتهم من أعراض تشمل القيء والإسهال وفقدان الوعي.

وقبل عدة أشهر عرضت وسائل الإعلام المحلية فضيحة عقاقير زائفة أودت بحياة 11 شخصا بإقليم غوانغدونغ جنوب البلاد، عقب تلقيهم حقنا زائفة لمادة آرميلاريسنيايه أنتجتها شركة بإقليم هيلونغيانغ جرى اعتقال مسؤوليها التنفيذيين وسحب الترخيص الخاص بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة