بريطانيا توقف مسؤولا زيمبابويا في مطار لندن   
السبت 1423/5/18 هـ - الموافق 27/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي
قال متحدث باسم الحكومة الزيمبابوية إن السلطات في مطار غاتويك في لندن أوقفت شخصية مقربة من الرئيس روبرت موغابي مساء الجمعة ومنعته من السفر، ووصف المتحدث الإجراء بأنه "أحمق".

ويبدو أن الإجراء جاء في سياق تطبيق العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على الرئيس موغابي وعدد من مساعديه على خلفية الأزمة السياسية التي تشهدها بلاده منذ فترة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن عضو الحكومة المكلف بشؤون المعاقين جوشوا مالينغا الذي يتنقل على كرسي متحرك أوقف في مطار غاتويك بينما كان في طريقه إلى الولايات المتحدة لحضور مؤتمر مخصص للمعاقين.

وأوضحت أن المسؤول الزيمبابوي أوقف أثناء مروره عبر مراكز أجهزة الهجرة ليستقل الطائرة إلى نيويورك ووضع في مركز توقيف في المطار تمهيدا لإبعاده.

وأوضح متحدث باسم الخارجية البريطانية أن بلاده لا تعتزم القبول بأي استثناء للعقوبات المفروضة على هراري في هذه الحالة. وكان الاتحاد الأوروبي قد وسع يوم الاثنين الماضي نطاق عقوباته على زيمبابوي بإضافة أسماء عشرين من الشخصيات القريبة من موغابي إلى قائمة الممنوعين من الحصول على تأشيرات دخول وجمدت ودائعهم في أوروبا ليرتفع عددهم إلى 72 مسؤولا.

وتتضمن عقوبات الاتحاد الأوروبي إضافة إلى حظر سفر مسؤولي زيمبابوي إلى الخارج وقف مساعدات التنمية التي يقدمها لهراري البالغة قيمتها 122 مليون يورو وتجميد أصول أموال المسؤولين الزيمبابويين في أوروبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة