أوباما يهز آمال منافسته كلينتون وينتزع ولاية ميسيسيبي   
الأربعاء 1429/3/6 هـ - الموافق 12/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:01 (مكة المكرمة)، 4:01 (غرينتش)
أوباما ينتقل إلى بنسلفانيا معركته القادمة مع هيلاري كلينتون (رويترز)

أطاح المترشح الديمقراطي باراك أوباما بأحلام زميلته الديمقراطية هيلاري كلينتون للفوز بولاية ميسيسيبي (جنوب) في الانتخابات التمهيدية للرئاسة الأميركية التي ستجرى في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
 
وحقق أوباما فوزه الـ29 في السباق لترشيح الحزب الديمقراطي له في الانتخابات الرئاسية المقبلة أمام كلينتون التي حققت 15 فوزا.
 
وأظهرت نتائج التصويت التي جرت أمس الثلاثاء أن عامل العرق والجنس تدخل بشكل كبير في هذه الولاية التي لم تصوت لأي رئيس ديمقراطي منذ 32 عاما.
 
وأوضحت النتائج أن تسعة من أصل عشرة من السود صوتوا لصالح أوباما في حين صوت سبعة من البيض من أصل عشرة لصالح منافسته كلينتون.
 
وتعد ولاية ميسيسيبي إحدى الولايات الأكثر فقرا في الولايات المتحدة وتقطنها أغلبية كبيرة من السود.
 
وقبل فوز أوباما في ميسيسيبي كان قد حصل على 1589 مندوبا في المؤتمر العام للحزب الديمقراطي المكلف رسميا تعيين مرشح الحزب في أغسطس/ آب المقبل في دنفر بولاية كولورادو في الغرب.
 
ويبلغ عدد المندوبين المؤيدين لكلينتون 1470 مندوبا، حسب موقع "ريل كليربولتكس" المستقل على شبكة الإنترنت. وللفوز بترشيح الحزب يجب على المرشح أن يحظى بتأييد 2025 مندوبا في مؤتمر الحزب.
 
وكانت استطلاعات الرأي قد توقعت فوزا سهلا لأوباما في سباق مقعد الترشيح الديمقراطي في ولاية ميسيسيبي ضد منافسته كلينتون.
 
وبدأت كلينتون من الآن تحضر لسباق بنسلفانيا التي تنتخب في الـ22 من الشهر المقبل 158 مندوبا لتضمن الاستمرار في حلم المنافسة على الوصول للبيت الأبيض.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة