قتلى في مظاهرة بشمالي دارفور   
الأحد 18/5/1431 هـ - الموافق 2/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:53 (مكة المكرمة)، 16:53 (غرينتش)
عماد عبد الهادي-الخرطوم

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب أكثر من 50 آخرين في إطلاق نار عشوائي على متظاهرين بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور كانوا يحتجون على حدوث عمليات احتيال تعرضوا لها.

وتوقع مصدر مسؤول في حكومة الولاية تحدث للجزيرة نت ارتفاع عدد القتلى لوجود حالات خطرة بين المصابين.

وكان متظاهرون غاضبون سيروا مظاهرة جابت بعض شوارع عاصمة الإقليم احتجاجا على ما سموها عمليات احتيال في مشروع استثماري.
 
وكان ما يسمى سوق المواسير للسيارات قد انهار بعدما تكاثرت عليه الضغوط من المواطنين بعد فشله في الإيفاء بالتزامه تجاههم.
 
ومن جهتها أدانت حركة تحرير السودان/جناح مني أركو مناوي ما اعتبرته عنفا ضد المواطنين، وحملت -في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه- حكومة الولاية المسؤولية عن تردي الأوضاع "لصمتها طوال فترة نشاط السوق المشبوه وعدم حماية أموال الناس" بحسب قولها.
 
ودعت إلى تشكيل لجنة عليا لتقصي الحقائق والعمل على تعويض المتضررين واسترداد أموالهم "ومحاسبة الضالعين في سرقة ونهب أموال المنطقة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة