الشرطة الباكستانية تقر بعدم تحقيق أي تقدم بخصوص بيرل   
الثلاثاء 1422/12/7 هـ - الموافق 19/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دانيال بيرل
اعترفت الشرطة الباكستانية بعدم تحقيق أي تقدم في مساعيها الرامية لكشف خيوط حادثة اختفاء الصحفي الأميركي دانيال بيرل مراسل صحيفة وول ستريت جورنال. وكان هذا الصحفي قد اختفى في 23 يناير/كانون الثاني الماضي في كراتشي جنوبي باكستان.

وقال أحد المحققين للصحفيين إنه وبعد مرور أربعة أسابيع من حادثة اختطاف هذا الصحفي التي نسبت إلى منظمات إسلامية "لم يتحقق أي تقدم".

ويبدو أن التحقيقات تراوح مكانها منذ اعتقال الناشط الإسلامي الشيخ عمر المولود في بريطانيا والذي أقر بمسؤوليته عن عملية الخطف، وأكد الأسبوع الماضي أمام محكمة في كراتشي أن الصحفي قد قتل.

وكشف الشيخ عمر أثناء التحقيقات عن عدة أسماء، غير أن عمليات البحث التي أسفرت عن إيقاف عدد من المقربين ممن ذكرهم لم تمكن الشرطة من التوصل إلى بيرل. ويؤكد المحققون أن عمر لم يرشدهم إلى أي جهة يمكن من خلالها التوصل إلى حل لهذه القضية.

من جانبه أكد الشيخ عمر أنه لم يحصل على أي معلومات من الخاطفين منذ الخامس من فبراير/شباط الماضي.

وكان بيرل قبل اختفائه يعمل في إعداد تقرير عن احتمال وجود صلة بين البريطاني ريتشارد ريد المتهم بمحاولة تفجير طائرة أميركية فوق الأطلسي بمتفجرات خبأها في حذائه وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن. ولم يتضح الدافع الحقيقي وراء خطف بيرل, إلا أنه كان -فيما يبدو- احتجاجا على الحرب الأميركية في أفغانستان ودعم باكستان لها.

وأوضحت صحيفة جانغ اليومية -وهي أكبر صحيفة باكستانية- أنها تلقت رسالة بالبريد الإلكتروني تفيد بأن بيرل مازال على قيد الحياة وأنه محتجز في مدينة قندهار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة