حملة تايلندية على المخدرات توقع قرابة ألف قتيل   
الأربعاء 1423/12/23 هـ - الموافق 26/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
جندي تايلندي يفحص نبتة الخشخاش التي يستخرج منها الأفيون في حقل اكتشف العام الماضي بشمال البلاد

أعلنت وزارة الداخلية التايلندية أن 993 شخصا قتلوا منذ بدء حملة لمحاربة عصابات المخدرات مطلع هذا الشهر. وأوضحت أن 16 شخصا منهم قتلوا على أيدي الشرطة في دفاع مشروع عن النفس, في حين سقط الـ977 الآخرون على يد عصابات لتهريب المخدرات.

وقد واجهت الحملة التي كان يفترض أن تستغرق ثلاثة أشهر موجة انتقادات واسعة بسبب حصيلة القتلى الكبيرة. وتبرر الجهات الرسمية هذه الحصيلة الكبيرة التي ترتفع بانتظام بأن "العصابات تقتل منافسيها" لإسكاتهم وعدم الوشاية بهم لدى الشرطة. لكن الحملة تركت المراقبين في ريبة إذ لم يتم إجراء أي تشريح للجثث, مما قد يتيح على الأرجح حسب المنتقدين إثبات تورط قوات الأمن في هذه التصفيات.

وقد انتقد المدافعون عن حقوق الإنسان قوات الأمن لقيامها بإعدامات دون محاكمات وتطبيقها العدالة على طريقتها, كما عبروا عن قلقهم إزاء رؤية أبرياء يسقطون ومهربين لا يحظون بحق الحصول على محاكمة ضمن القوانين.

يذكر أن الحملة أطلقها رئيس الوزراء تاكسين شيناواترا بعدما أعرب الملك بوميبول أدليادج عن قلقه في ديسمبر/ كانون الأول الماضي من آفة المخدرات التي تشمل كافة شرائح المجتمع التايلندي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة