مقتل وجرح 42 شخصا في انفجارين بكشمير   
الجمعة 1422/2/4 هـ - الموافق 27/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منزل دمر أثناء معركة بين القوات
الهندية ومسلحين كشميريين (أرشيف)
قتل شخصان وجرح 40 آخرون في انفجارين منفصلين في الجزء الهندي من كشمير. ويأتي الحادث بعد يوم من رفض مؤتمر "حرية" لتحالف الأحزاب الكشميرية المطالبة بالاستقلال اقتراحا هنديا بإجراء مفاوضات سلام مباشرة لا تشارك فيها باكستان. 

وقالت الشرطة في إقليم كشمير إن الانفجار الأول وقع عندما ألقى مسلحون مجهولون قنبلة يدوية على محطة للحافلات تعج بالناس في مدينة شادورا على بعد 30 كيلومترا شمالي العاصمة الصيفية سرينغار. وقد أسفر الهجوم عن مقتل شخصين وجرح ثلاثين آخرين.

وفي الهجوم الثاني أصيب عشرة أشخاص بينهم خمسة جنود هنود عندما ألقى مجهولون قنبلة على دورية لقوات الأمن في سرينغار. ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجومين.

وتأتي أعمال العنف في وقت رفض فيه مؤتمر "حرية" لعموم الأحزاب الذي يضم أكثر من 20 حزبا عرض الهند إجراء محادثات سلام من أجل الوصول إلى حل دائم للمشكلة الكشميرية، في وقت تتصاعد فيه الضغوط على نيودلهي من أجل دفع العملية السلمية إلى الأمام.

يذكر أن المواجهات بين الحكومة الهندية والمقاتلين الكشميريين -المستمرة منذ 12 عاما- أودت بحياة نحو 34 ألف شخص في إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة