استقالة رئيس الوزراء الصربي والدعوة لانتخابات مبكرة   
الأحد 1429/3/2 هـ - الموافق 9/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
كوستونيتشا أقر بأن الحكومة تواجه أزمة عميقة (الفرنسية)

أعلن رئيس الوزراء الصربي فويسلاف كوستونيتشا اليوم استقالته داعيا إلى انتخابات تشريعية مبكرة.
 
وقال كوستونيتشا في مؤتمر صحفي "لم تعد الحكومة الصربية تعتمد سياسة موحدة بشأن مسألة مهمة مرتبطة بمستقبل البلاد وهي كوسوفو".
 
واعتبر أن الحكومة "لم تعد قادرة على العمل، إنها نهاية الحكومة، علينا أن نعيد التفويض إلى الشعب".
 
وأضاف "لذلك دعوت إلى اجتماع للحكومة حتى تقرر حل البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعية" مقترحا موعد الحادي عشر من مايو/أيار.
 
واعترف كوستونيتشا مؤخرا بأن الحكومة تواجه "أزمة عميقة"، متهما بصورة غير مباشرة شركاءه في الائتلاف بالتخلي عن الدفاع عن مطالب صربيا الخاصة بكوسوفو "مفضلين علاقات أفضل مع الغرب" الذي يدعم انفصال الإقليم.
 
فمن جهته أعلن الحزب الديمقراطي الصربي الذي يتزعمه كوستونيتشا أنه سيدعم توصية الحزب الراديكالي الصربي في البرلمان التي تدعو الاتحاد الأوروبي للتأكيد بشكل واضح على وحدة الأراضي الصربية كشرط للانضمام إلى الاتحاد.
 
وفي المقابل يعارض الرئيس الصربي بوريس تاديتش ربط مسألة الانضمام بقضية كوسوفو.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة