كتساف بالسجن بتهمة الاغتصاب   
الأربعاء 1433/1/11 هـ - الموافق 7/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)

سيقيم كتساف فى جناح خاص محجوز للنزلاء الدينيين (رويترز-أرشيف)


دخل الرئيس الإسرائيلي السابق موشيه كتساف السجن صباح اليوم الأربعاء ليبدأ قضاء فترة عقوبته لمدة سبعة أعوام لإدانته بالاغتصاب والتحرش الجنسي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن كتساف (66 عاما) وصل مع أفراد من عائلته إلى سجن (معتسياهو) وسط إسرائيل صباح اليوم ليبدأ عقوبة السجن، وجدد مرة أخرى أمام الصحافيين تمسكه ببراءته.

واتهم الرئيس السابق أمام منزله في كيريات مالكاهي المحكمة بإدانته ظلما، وقال "في يوم ما سترون أنكم دفنتم رجلا على قيد الحياة" مضيفا أن استئنافه المقبل أمام لجنة موسعة من القضاة سيؤدي لتبرئته.

وأصر كتساف خلال الخمسة أعوام الماضية على أن الاتهامات الموجهة له كاذبة, كما رفض صفقة كانت تنص على إدانته بجرائم أقل درجة قائلا إنه يريد أن يثبت براءته.

وسيقيم كتساف فى جناح خاص محجوز للنزلاء الدينيين, ولا يسمح للمدانين الـ72 في الجناح مشاهدة التلفزيون, وهم يقضون معظم وقتهم في دراسة القانون اليهودي والأخلاقيات.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية أكدت الشهر الماضي إدانة الرئيس كتساف بتهمة الاغتصاب وأبقت عقوبة السجن لسبع سنوات فعلية على حالها التي فرضتها المحكمة المركزية في تل أبيب، رافضة بذلك التماسا قدمه الرئيس السابق.

وأدين كتساف قبل عام بتهمتي اغتصاب, وكانت المرأة، التي أشارت إليها المحكمة بحرف "إيه" تعمل مديرة لمكتبه عندما كان وزيرا للسياحة عام 1998 كما وجهت نساء أخريات إليه اتهامات مماثلة.
 
يذكر أن كتساف يخضع لرقابة مشددة في السجن خشية أن يقوم بالانتحار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة