زيارات عسكرية أميركية مكثفة إلى القاهرة   
الأحد 1437/1/27 هـ - الموافق 8/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:02 (مكة المكرمة)، 20:02 (غرينتش)

وصل وزير البحرية الأميركي ريموند مابوس إلى القاهرة مساء الأحد على رأس وفد رسمي، ومن المقرر أن يلتقي عددا من المسؤولين المصريين لبحث التعاون العسكري والتدريب وتبادل الخبرات.

ويعتبر مابوس ثاني مسؤول عسكري بارز من الولايات المتحدة يصل مصر خلال ثلاثة أيام عقب وصول قائد قيادة العمليات الخاصة المشتركة الأميركية ريمولد توماس ووفد مرافق له إلى القاهرة الخميس الماضي.

وأفادت مصادر أمنية مسؤولة في مطار القاهرة لوكالة الأناضول بأن وزير البحرية الأميركي والوفد المرافق له وصلوا على متن طائرة خاصة في زيارة لم تحدد مدتها.

واكتفت المصادر بالقول إن الوفد سيلتقي مسؤولين مصريين لبحث عدد من الملفات المشتركة وتطورات الأوضاع بالمنطقة.

وكان قائد قيادة العمليات الخاصة المشتركة الأميركية ريمولد توماس التقى عقب وصوله القاهرة الخميس الماضي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمود حجازي.

وناقش الجانبان عددا من ملفات التعاون العسكري والتدريب وتبادل الخبرات بحسب بيان للجيش المصري.

يشار إلى أن العلاقات المصرية الأميركية توصف بالوثيقة على المستوى العسكري، وسلمت واشنطن القاهرة طائرات من طراز إف16 خلال الأشهر الماضية.

الطائرة الروسية
وتأتي زيارة المسؤولين الأميركيين لمصر بعد أسبوع من سقوط الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء (شمال شرق) والتي راح ضحيتها 224 شخصا.

وقد أثار الحادث ردود أفعال قوية من العواصم الغربية حيث وجهت انتقادات للقاهرة واتهمتها بعدم الجدية في ضبط الأمن في مطاراتها بعد "ترجيح" وجود عمل إرهابي يقف وراء سقوط الطائرة.

وكان وزير الأمن الداخلي الأميركي جي جونسون أعلن الجمعة أن واشنطن طلبت من بعض مطارات الشرق الأوسط تعزيز الإجراءات الأمنية بالنسبة للرحلات المتجهة إلى الولايات المتحدة كإجراء احتياطي بعد تحطم الطائرة الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة