أرميتاج: حزب الله مدين لنا بالدم وساعته ستأتي   
الجمعة 1423/6/28 هـ - الموافق 6/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ريتشارد أرميتاج
أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج مساء الخميس أن حزب الله يمكن أن يكون بطل فرق الإرهاب وأن الحملة الأميركية لمكافحة الإرهاب ستستهدفه "عندما يحين الوقت".

وقال أرميتاج في واشنطن خلال مؤتمر عن تأثير هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على الدبلوماسية الأميركية إن "حزب الله يمكن أن يكون بطل فرق الإرهاب, والقاعدة يمكن أن تكون فريق الاحتياط".

وفي حديثه عن حزب الله المدعوم من إيران وسوريا أكد أرميتاج "أنه مدرج في اللائحة, وستأتي ساعته ولا شك في ذلك"، وأضاف "أنه مدين لنا بالدم ولن ننسى ذلك الدين". وتحدث عن مجموعة من العمليات ضد الأميركيين أعلن حزب الله مسؤوليته عنها.

وخلص أرميتاج إلى القول "سننكب على مناقشة هذه المشاكل عندما يحين الوقت مثل مصارع يستعد لمباراة، وسنهتم بهذه المشاكل الواحدة تلو الأخرى".

وبشأن العلاقة مع إيران أعلن أرميتاج أن الولايات المتحدة تريد تحسين علاقاتها مع طهران التي يدرجها الرئيس جورج بوش في "محور الشر", لكن واشنطن تنتظر منها أن تقوم بالخطوة الأولى، وأضاف "يتعين عليهم أن يحلوا تناقضاتهم الداخلية".

وقد قطعت الولايات المتحدة وإيران علاقاتهما الدبلوماسية في أبريل/ نيسان 1980. وقالت إيران مرارا إنها تعارض مهاجمة الولايات المتحدة للعراق كما تهدد بذلك واشنطن منذ أشهر لإطاحة صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة