اعتصام بسيناء احتجاجا على اعتقالات طابا   
الأربعاء 1425/9/21 هـ - الموافق 3/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)
السلطات المصرية شنت حملة اعتقالات واسعة بعد تفجيرات طابا (الفرنسية - أرشيف)
اعتصم العشرات من أهالي المعتقلين والحقوقيين المصريين في شمال سيناء احتجاجا على اعتقالات قامت بها السلطات المصرية إثر تفجيرات طابا في شبه الجزيرة مطلع الشهر الفائت.
 
وقال أشرف أيوب من اللجنة الشعبية لحقوق المواطن في شمال سيناء إن الاعتصام الذي شارك فيه قرابة سبعين شخصا في مقر حزب التجمع اليساري المعارض يهدف للاحتجاج على الاعتقالات العشوائية التي تنفذها السلطات المصرية بحق العديد من المواطنين من الشبان وكبار السن وبين السيدات والأطفال.
 
وأكدت اللجنة في بيان صدر عنها إن المعتقلين من أبناء سيناء يقدرون بالآلاف وأن "عمليات الاعتقال تتم كل يوم وشملت أيضا التحفظ على البعض كرهائن".

وأوضح أيوب أن اللجنة "تجري اتصالات بأسر المعتقلين لحصر عددهم وتحديد الانتهاكات التي تعرضوا لها تمهيدا لعرضها على المجلس المصري لحقوق الإنسان" وهو هيئة شكلتها الحكومة العام الحالي لدراسة أوضاع حقوق الإنسان في البلاد.
 
من جانبه نفى وزير الداخلية حبيب العادلي أي علاقة لتنظيم القاعدة بهجمات طابا التي أودت بحياة 34 شخصا معظمهم من السياح الإسرائيليين. إلا أنه أكد أن المعتقلين هم منفذو التفجيرات.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة