تشديد الحماية الأمنية لبوتين بسبب حرب الشيشان   
الثلاثاء 28/3/1422 هـ - الموافق 19/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلاديمير بوتين
أعلن مدير جهاز حماية الشخصيات الروسي الجنرال يفغيني موروف أنه تم تعزيز الإجراءات المتعلقة بحماية الرئيس فلاديمير بوتين بسبب الوضع في الشيشان. وقال إن الجهاز اتخذ من الإجراءات ما يمنع أي تهديد محتمل للرئيس.

وقال المسؤول الروسي في مقابلة وصفت بأنها نادرة بمناسبة الذكرى الخامسة لتأسيس هذا الجهاز إنه تم التنسيق مع جهاز الاستخبارات الخارجي لمنع أي تهديد محتمل، مشيرا إلى أن هناك تهديدات بالفعل.

وأشار موروف بشكل خاص إلى الزيارة التي قام بها الرئيس بوتين إلى بلغراد وكوسوفو والتي لم يتم الإعلان عنها إلا في اللحظات الأخيرة يوم السبت الماضي بعد القمة التي جمعت بينه وبين الرئيس الأميركي جورج بوش في سلوفينيا.

وقال موروف إن الجهاز كان على علم مسبق بهذه الزيارة، وقام بتوفير الحماية اللازمة للرئيس بإرسال فرق في وقت سابق لها، مؤكدا أن ما تم كان بتنسيق بين الجهاز وأجهزة الاستخبارات الخارجية والجيش.

يشار إلى أن مقربين من الزعيم شامل باساييف الذي تزعم الحرب في داغستان وقمعها الجيش الروسي في أغسطس/ آب 1999 أعلنوا عن مكافأة قدرها مليونا دولار في سبتمبر/ أيلول من العام نفسه لمن يقتل الرئيس بوتين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة