صدام يلتقي محاميه لأول مرة   
الأحد 7/11/1425 هـ - الموافق 19/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:50 (مكة المكرمة)، 19:50 (غرينتش)

صدام حسين كما بدا في المحكمة الخاصة ببغداد (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين أن أحد أعضائها التقاه اليوم الخميس في سجنه, وذلك لأول مرة منذ اعتقاله من قبل القوات الأميركية قبل عام.

وقال فريق الدفاع في بيان له إن مقابلة المحامي مع الرئيس المخلوع استمرت ما يزيد عن أربع ساعات, وأنه بدا في صحة جيدة وفي حالة أفضل بكثير من تلك التي بدا عليها أثناء ظهوره العلني أمام محكمة خاصة لأول مرة.

وكان وزير العدل في الحكومة العراقية المؤقتة مالك دوهان الحسن أبلغ صحيفة سويسرية بأن صدام حسين سيحاكم بعد انتخابات يناير/ كانون الثاني القادم، وأن محاكمته ستلي 11 من مسؤولي نظام حكمه.

وأضاف الحسن في مقابلة مع صحيفة "لوتان" السويسرية نشرت اليوم أن أول أولئك المسؤولين سيكون علي حسن المجيد, وبرزان التكريتي الأخ غير الشقيق لصدام حسين.

علي حسن المجيد(الفرنسية)
محكمة خاصة
وكان بيان للمحكمة العراقية الخاصة قال إن قضاة المحكمة سيبدؤون استجواب مسؤولي النظام السابق بحضور مراقبين دوليين، مضيفا أن العملية القضائية ستجري طبقا للقانون العراقي والمعايير الدولية.

وأوضح بيان المحكمة أنه "بموجب القانون العراقي فإن أول مرحلة ستكون التحقيق الذي يجريه قضاة المحكمة بإشراف القاضي رائد جوحي السعدي".

وهذا القاضي هو الذي أبلغ في غرة يوليو/ تموز الماضي الرئيس السابق ورفاقه بالتهم الموجهة إليهم، كما أنه نفسه الذي أصدر في أبريل/ نيسان الماضي مذكرة توقيف بحق رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.

وأفاد بيان المحكمة أن كل الذين سيتم استجوابهم قريبا اجتمعوا مع محاميهم الذين سيحضرون جلسات الاستجواب. وكان رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي أعلن الثلاثاء أن صدام و11 مسؤولا من نظامه معتقلين في معسكر أميركي قريب من بغداد سيمثلون اعتبارا من الأسبوع المقبل أمام القضاء.

وتقضي مهمة المحكمة الخاصة التي أنشأتها سلطة الاحتلال بالنظر في الدعاوى المرفوعة على المتهمين "بمجازر جماعية وبجرائم ضد الإنسانية وبجرائم حرب وبخرق القوانين العراقية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة