صحفيون عرب ينددون باعتقال مراسل الجزيرة نت   
الأحد 1426/11/4 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)
الجمعيات الصحفية أعربت عن قلقها من الاستهداف المتواصل لصحفيي الجزيرة (الفرنسية)

عبرت كتلة الصحفي الفلسطيني عن إدانتها لعملية اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي للزميل عوض الرجوب مراسل الجزيرة نت وجريدة الشرق القطرية في منزله يوم الأربعاء بمدينة الخليل بالضفة الغربية.
 
وقالت الكتلة في بيان لها وصل الجزيرة نت نسخة منه إنه "في الوقت الذي تتابع فيه الأسرة الصحفية العالمية آخر التطورات الحاصلة بشأن المخطط التخريبي الذي كان يهدف إلى تدمير مقر قناة الجزيرة بإيعاز من واشنطن، تأبى قوات الاحتلال الإسرائيلي إلا أن تكون طرفا في مؤامرة دولية كبيرة ضد الحقيقة والصوت الحر".
 
واستنكر البيان سلسلة الاعتقالات التعسفية وعمليات إطلاق النار والانتهاكات التي طالت عددا من الصحفيين الفلسطينيين خلال سنوات الانتفاضة، كان آخرهم الزميلان عوض الرجوب ونزار رمضان.
 
وطالبت كتلة الصحفي الأوساط الصحفية والإعلامية الفلسطينية والعربية والدولية بإبداء المزيد من التضامن والتأييد مع جميع الأطقم الصحفية والإعلامية المتواجدة والمنتشرة في جميع المناطق الفلسطينية المحتلة، مشيرة في هذا الإطار إلى أن الصحفيين الفلسطينيين معرضون في كل لحظة للاستهداف بكل أنواعه.
 
الجزيرة باتت مستهدفة من كل القوى الاحتلالية في العالم (الفرنسية)
وعبر بيان الكتلة عن تضامنه الكامل مع الزملاء في قناة الجزيرة الفضائية "التي باتت مستهدفة من كل القوى الاحتلالية في العالم بدءا بالعراق وانتهاء بفلسطين"، لافتا إلى أن اعتقال عدد من مراسلي الجزيرة والعاملين فيها دليل على ذلك الاستهداف المتعمد.
 
اللجنة العربية
كما نددت اللجنة العربية للدفاع عن الصحفيين باعتقال عوض الرجوب, وقالت إن أربعة صحفيين فلسطينيين آخرين ما زالوا قيد الاعتقال في سجن كيت ساعوت الإسرائيلي.
 
من جهتها أدانت صحيفة التجديد المغربية في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه "هذا الفعل الإجرامي", ودعت كافة الصحفيين والمنظمات الحقوقية والصحفية إلى التضامن مع الزميل الرجوب وإلى إطلاق سراح جميع الصحفيين المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
 
وعلمت الجزيرة نت أن عناصر من جيش الاحتلال الإسرائيلي حاصروا منزل الرجوب ثم دهموه وقاموا بحملة تفتيش واسعة فيه، وعبثوا في محتوياته وصادروا الحاسوب الشخصي للرجوب إضافة إلى هاتفه النقال. كما اعتدوا على الرجوب بالضرب أمام زوجته قبل اعتقاله، ثم نقلوه إلى جهة مجهولة.
 
ويذكر أن قوات الاحتلال تعتقل منذ عدة أشهر مراسلا آخر للجزيرة نت في الضفة الغربية هو نزار رمضان الذي يقبع في سجن النقب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة