حماس ترفض محاولات وصمها بالإرهاب بمصر   
الأحد 2/5/1435 هـ - الموافق 2/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:58 (مكة المكرمة)، 13:58 (غرينتش)
حماس تؤكد أنها تمارس المقاومة ضد الاحتلال ولا تتدخل بشؤون الدول العربية (رويترز-أرشيف)

رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) نظر محكمة مصرية في دعوى لتصنيفها "منظمة إرهابية"، واعتبرت أن ذلك يعتبر بمثابة "خروج عن كل الأعراف الوطنية والعلاقات الثنائية".

وقالت الحركة في بيان صحفي لها إن "تصنيف حماس كحركة إرهابية هو تصنيف صهيوني على خلفية المقاومة الباسلة التي نعتز بها في سبيل إزالة الاحتلال عن أرضنا ووطننا، وانسياق البعض لمثل هذا التوصيف يأتي كتعبير عن حالة التحالف مع الاحتلال والوقوف إلى جانبه".

وعبرت الحركة عن استغرابها واستهجانها لقبول نقاش مثل هذه الدعوى في محكمة عربية مصرية بعد أن كان من المنتظر دعم المقاومة الفلسطينية وليس محاكمتها.

وأكدت أنها حركة تحرر وطني فلسطينية عملها يستهدف فقط الاحتلال الإسرائيلي ويقتصر على الأرض الفلسطينية المحتلة ولم ولن تنحرف بوصلتها في أي اتجاه آخر وموقفها ثابت في عدم التدخل في شؤون الدول العربية.

وقالت الحركة إنها تنظر بخطورة إلى هذا التصعيد غير المبرر من السلطات المصرية، وعبرت عن استيائها لهذا النقاش غير المبرر الذي يُمارس ضد المقاومة وحماس والذي ظاهره قضائي وباطنه سياسي محض لا يخدم إلاّ أهداف الاحتلال الذي يُجرم المقاومة ويعتبرها إرهابية.

حماس:
الدعوى ظاهرها قضائي وباطنها سياسي محض لا يخدم إلاّ أهداف الاحتلال الصهيوني الذي يُجرم المقاومة ويعتبرها إرهابية

ودعت الحركة الفلسطينية "مصر بكل مكوناتها إلى أن تتصدى لمحاولات تشويه تاريخها الداعم للنضال والمقاومة والصمود الفلسطيني عبر مثل هذه الدعوات التي تسعى لخلق أعداء وهميين لصالح العدو الحقيقي الذي يعتبر قوة مصر الخطر الإستراتيجي لوجوده ومستقبله في المنطقة وكان الأجدر بقضاة مصر رد مثل هذه الدعوى ورفض نقاشها".

يأتي ذلك بعد أن قررت محكمة مصرية الأربعاء تمديد أجل النطق بالحكم في الدعوى المطالبة باعتبار حماس "منظمة إرهابية" إلى جلسة الرابع من مارس/آذار المقبل.

يشار إلى أن محاميا مصريا قدم دعوى مستعجلة يتهم فيها الحركة بأنها تحولت من مقاومة إسلامية إلى "منظمة إرهابية"، مشيرا إلى ارتباطها بعلاقات وطيدة مع "جماعة الإخوان الإرهابية".

وتتضمن الدعوى جرائم "اقتحام أعضاء حماس الحدود المصرية عام 2008، واقتحام السجون المصرية عام 2011، وتهريب عناصرهم المحتجزة لقضاء عقوبة السجن في السجون المصرية".

وتنظر محكمة مصرية في قضية ضد الرئيس المعزول محمد مرسي و35 آخرون من قيادات الإخوان المسلمين بالتخابر مع قوى أجنبية هي حماس وحزب الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة