شهيد وعشرات الجرحى والمعتقلين بالضفة   
الأربعاء 28/2/1437 هـ - الموافق 9/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)
عاطف دغلس-نابلس

استُشهد الأربعاء الشاب الفلسطيني عبد الرحمن مسودة بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليه وتركه ينزف في شارع الشهداء بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية.

من جهتها قالت مصادر إسرائيلية إن جنديا ومستوطنا أُصيبا بجروح متوسطة في عملية طعن نفذها الشهيد.

ووفق شهود عيان فقد دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات إلى المكان، وسارعت طواقم الإسعاف إلى نجدة الجندي الجريح والمستوطن تاركةً الفلسطيني ينزف حتى استشهاده.

وحسب الشهود فقد انتشر جنود الاحتلال والمستوطنون في المكان، واعتلوا أسطح عدد من المنازل الفلسطينية بينها منزل الحاج مفيد الشرباتي.

وفي حملة مداهمات شنتها قوات الاحتلال اليوم وأمس الثلاثاء وشملت عددا من محافظات الضفة الغربية، أُصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بجروح مختلفة وآخرون بالاختناق بالغاز المدمع، واعتُقل العشرات.

وذكر مسؤول في الهلال الأحمر الفلسطيني في اتصال هاتفي بالجزيرة نت -فضل عدم ذكر اسمه- أن ثلاثة شبان أصيبوا بالرصاص الحي بمناطق متفرقة من الجسد في مدينة طوباس شمال الضفة، وجرى نقلهم لمراكز صحية بالمدينة لتلقي العلاج حيث وُصفت إصاباتهم بالحرجة، في حين يعاني عشرات آخرون من حالات اختناق بالغاز المدمع.

وأكد أن المواجهات "العنيفة" لم تقتصر على طوباس ومحيط جامعة القدس المفتوحة فيها، بل امتدت لمخيم الفارة القريب من المدينة.

في غضون ذلك، قالت مصادر محلية وشهود عيان إن قوات إسرائيلية خاصة داهمت منزلا يعود لعائلة المسلماني في مدينة طوباس وحاصرته ثم قامت باقتحامه واعتقال الشاب إياد المسلماني (30 عاما)، وهو أحد كوادر الجبهة الديمقراطية في المدينة.

كما أخطرت السلطات الإسرائيلية عائلات أسرى وشهداء بمدينتي الخليل ونابلس بهدم منازلها، واقتحمت منزل الشهيد إيهاب مسودة في الخليل ومنزل الأسير أمجد عليوي في نابلس.

وكانت جمعية الأسير الفلسطيني قد أفادت في بيان صحفي تلقت الجزيرة نت نسخة منه، بأن قوات الاحتلال شنت حملات امتدت من مساء الثلاثاء حتى صباح الأربعاء اعتقلت خلالها 31 فلسطينيا في عدد من محافظات الضفة الغربية، من بينهم إياد المسلماني وأطفال قُصَّر وسيدة.

وشملت تلك الحملات محافظات قلقيلية والقدس والخليل وبيت لحم ورام الله والبيرة ونابلس وطولكرم وطوباس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة