هواتف نقالة تثير شبهة الإرهاب حول أميركيين عرب   
الخميس 22/7/1427 هـ - الموافق 17/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)

اقتناء هاتف نقال يثير شبهة الارتباط بالإرهاب (رويترز-أرشيف)
أطلقت السلطات الأميركية مؤخرا سراح مواطنين أميركيين من أصول عربية بعد أن احتجزتهما لمدة أسبوع لحيازة عدد كبير من الهواتف النقالة بتهمة الاشتباه في علاقتهما بالإرهاب.

ويعتبر كل من أسامة أبي الحسن وعلى حسكي الأميركيين المنحدرين من أصول عربية أن السلطات اعتقلتهما بتهمة الإرهاب رغم أنهما لم يقوما بأعمال تشير إلى ذلك.

وأكد كل منهما براءتهما من أي علاقة بأعمال إرهابية مشيرين إلى أن كل ما قاما به هو أعمال تجارية من قبيل بيع الهواتف النقالة، غير أن شكوى بالاشتباه في استخدام هذه الأجهزة لأغراض أخرى هي التي دفعت بالشرطة لاعتقالهم والتحقيق معهم.

وقامت السلطات باحتجاز عرب آخرين والتحقيق معهم للاشتباه في أن لهم علاقات بأعمال إرهابية، وكان أغلب هؤلاء يتاجرون أو يتعاملون بالأجهزة النقالة.

ويرجح أن سبب تخوف السلطات من الهاتف النقال في الولايات المتحدة يعود إلى أن تفجيرات قطارات الأنفاق التي وقعت في كل من مدريد ولندن استخدمت فيها الأجهزة النقالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة