تونس تحيي الذكرى الثامنة لوفاة الشيخ إمام   
الجمعة 1424/4/7 هـ - الموافق 6/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقامت تونس تظاهرة ثقافية في ذكرى الفنان المصري الشيخ إمام بدأت مساء الخميس الماضي في مسرح التياترو بالعاصمة التونسية بعرض فيلم (سهرة مع الشيخ إمام) إخراج اللبنانية رندة الشهال الذي يتضمن حوارا مطولا معه ومع بعض شخصيات الوسط الذي عاش فيه.

وتتضمن هذه التظاهرة التي تقام بمناسبة مرور ثماني سنوات على رحيل الشيخ إمام شهادات لأصدقائه في تونس وجلسات استماع لأغان نادرة له وعروضا غنائية لمجموعة رضا الشمك بمشاركة المطربين لطفي بوشناق وأسامة فرحات.

وقال منظم التظاهرة المسرحي التونسي توفيق الجبالي مدير التياترو "حان الوقت لإعادة الاعتبار لفنان أعطى للأغنية الملتزمة الكثير ونفض الغبار عنها" مضيفا أن هذه المناسبة تعيد إلى الأذهان حقبة زاخرة كانت فيها أشرطة الشيخ إمام تستنسخ وتتبادل خلسة بين الفئات المثقفة والعمالية في تونس.

وغنى الجبالي مقطعا من أغنية (لو نصبوا لي المشانق) تفاعل معها الجمهور الحاضر الذي أقبل على حضور اليوم الأول من التظاهرة بأعداد غفيرة.

والشيخ إمام من مواليد قرية أبو النمرس المصرية سنة 1917 وتوفي بها في السابع من يونيو/ حزيران سنة 1993 وتعود تسميته بالشيخ إلى تكوينه الديني وحرصه على حفظ القران.

وقد تعلم إمام العزف على آلة العود منذ صباه واختار الالتزام في اختياره للمضامين وللشعراء الذين تعامل معهم ومن أشهرهم أحمد فؤاد نجم رفيق دربه وقد سبب له هذا التوجه معاناة كبيرة حيث دخل السجن مرارا بسبب أغانيه التي كانت تحرض على الثورة والمقاومة ومن أشهرها (جيفارا مات) و (مصر يامه يا بهية).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة