السجن 23 عاما لألماني هاجم صربا في كوسوفو   
الجمعة 1423/2/28 هـ - الموافق 10/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال شرطة صرب يطلقون النار على ألبان في قرية أوروفيتشا (أرشيف)
أعلنت إدارة الأمم المتحدة في كوسوفو أن محكمة محلية أصدرت حكما بالسجن لمدة 23 عاما على مواطن ألماني شارك المقاتلين الألبان في هجوم بالقنابل العام الماضي أسفر عن مقتل صربي وإصابة بضعة آخرين بجروح.

وقال مدير المكتب الإعلامي للأمم المتحدة في كوسوفو أندريه أنغيلي إن هذه المحاكمة هي الأولى من نوعها التي تجرى لمواطن أجنبي في فترة ما بعد الحرب في كوسوفو. وأضاف أن محكمة برشتينا وجهت إلى الألماني رولاند بارتيتسكو تهمة القتل العمد والشروع في القتل وارتكاب هجمات إرهابية.

وحدث الهجوم بالقنابل في أبريل/نيسان من العام الماضي مستهدفا مكتب الحكومة اليوغسلافية السابقة في برشتينا، وقد أسفر عن مقتل مواطن صربي يدعى ألكسندر بتروفيتش وإصابة أربعة أشخاص آخرين. وكان بارتيتسكو المتزوج من ألبانية شارك جيش تحرير ألبان كوسوفو في عدد من العمليات العسكرية نهاية التسعينات, إلا أنه نفى جميع التهم المنسوبة إليه.

وزعم القضاة في محكمة برشتينا أن بارتيتسكو مرتزق، إلا أن الأخير أخبر المحكمة أنه لم يتقاض أي أجر لقاء محاربته إلى جانب المقاتلين الألبان. يشار إلى أن الصرب الذين بقوا في كوسوفو بعد الحرب أصبحوا أهدافا لعمليات عديدة شن معظمها المقاتلون الألبان انتقاما من الفظائع التي ارتكبها الجيش اليوغسلافي في كوسوفو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة