إليعازر لا يستبعد اعتراف أميركا بفلسطين   
الأحد 1432/1/20 هـ - الموافق 26/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:23 (مكة المكرمة)، 13:23 (غرينتش)
بن إليعازر اعتبر أن الاعتراف المتواصل بدولة فلسطين مؤشر على وضع إسرائيل بالعالم (الأوروبية-أرشيف)

قال وزير الصناعة والتجارة الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر إنه لن يفاجأ إذا انضمت الولايات المتحدة إلى الدول التي يتواصل اعترافها بدولة فلسطين، ولا يستبعد إقدامها على ذلك خلال عام أسوة بدول في أميركا الجنوبية، محذرا من أن هذا الاعتراف مؤشر على وضع إسرائيل في العالم.
 
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن بن إليعازر قوله في بداية اجتماع الحكومة الإسرائيلية الأسبوعي اليوم الأحد "لن أفاجأ إذا اعترف العالم كله ومن ضمنه الولايات المتحدة بالدولة الفلسطينية خلال عام واحد، وعندها سنضطر إلى إعطاء تفسيرات حول كيفية حدوث ذلك".

ونبه إلى أن الوقت ضد مصلحة إسرائيل، مشيرا إلى الجمود السياسي وإلى وقف المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، وموضحا أن دول أميركا اللاتينية التي اعترفت بالدولة الفلسطينية هي مؤشر على وضع إسرائيل في العالم.

ورأى أن استئناف المفاوضات السياسية "مسألة وجودية بالنسبة لإسرائيل والشرق الأوسط، وعلينا أن نفعل كل شيء والتوصل إلى حوار مع الفلسطينيين حتى لو كلف ذلك التجميد لعدة شهور".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت الشهر الماضي عن فشل اتصالاتها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بشأن تجميد الاستيطان لثلاثة شهور.

وأعلنت أربع دول في أميركا الجنوبية، هي البرازيل والأرجنتين وبوليفيا والإكوادور، اعترافها، وقالت أورغواي إنها ستعترف بفلسطين خلال العام المقبل ضمن حدود عام 1967، في حين رفعت النرويج مستوى التمثيل الفلسطيني لديها إلى مستوى سفارة.

من جهة أخرى هدد بن إليعازر بأن إسرائيل ستوجه ضربات عسكرية شديدة إلى قطاع غزة بسبب ما قال إنه استمرار إطلاق الصواريخ من هناك باتجاه جنوب إسرائيل.

وقال إنه "لا مصلحة لنا في التصعيد، لكن لا خيار أمامنا سوى الرد على الصواريخ.. وأن لا يتوقعوا في الجانب الثاني أننا سنسلم بذلك".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة