في مصر.. إلغاء رحلات المدارس لمنع الحوادث   
الثلاثاء 1436/5/20 هـ - الموافق 10/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:48 (مكة المكرمة)، 19:48 (غرينتش)

دعاء عبد اللطيف-القاهرة

تواترت أنباء بشأن نية وزارة التربية والتعليم المصرية إصدار قرار بإلغاء الرحلات المدرسية بجميع مدارس الدولة، حتى انتهاء العام الدراسي الحالي.

ونقلت صحيفة "المصري اليوم" اليومية عن مصادر بوزارة التربية والتعليم أن القرار يأتي في أعقاب حادث حافلة رحلات الشروق، الذي راح ضحيته سبعة طلاب أثناء رحلة مدرسية.

وكان قطار قد صدم حافلة رحلات إحدى المدارس أثناء عبورها خط سكة الحديد من مكان خاطئ قرب مدينة الشروق شرقي القاهرة، نهاية الأسبوع الماضي.

ولا تعد حادثة الشروق الأولى من نوعها في غضون عام، ففي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لقي 18 طالبا مصرعهم، وكانوا يستقلون حافلة تابعة لمدرسة في حادث مروري أيضا. وفي الشهر نفسه لقيت 9 طالبات مصرعهن في اصطدام سيارة بسيارة نقل.

وأثارت أنباء إلغاء الرحلات المدرسية الجدل بين ذوي الصلة بالعملية التعليمية من طلاب وأولياء أمور ومعلمين، ويرى البعض أن إلغاء الرحلات يعد سبيلا لوقف موت مزيد من الطلاب، ويعتقد آخرون أنه تعسف ضد نشاط تعليمي مهم.

وقال مروان محمد، وهو طالب في الصف الأول الثانوي، إن إلغاء الرحلات المدرسية سيكون له أثر سيئ عليه وعلى باقي زملائه، وإنهم اعتادوا الاشتراك في الرحلة التي تنظمها مدرستهم في أبريل/نيسان من كل عام قبل انتهاء العام الدراسي، وتطبيق الوزارة إلغاء الرحلات سيحرمه من ذلك.

وأوضح للجزيرة نت أن الرحلات من الأنشطة القليلة التي تواظب عليها الكثير من المدارس الحكومية لتعويض كثير من الأنشطة المهملة.

إلغاء الرحلات المدرسية يثير جدلا بين المؤيدين والمعارضين له (الجزيرة)

نشاط تعليمي
ويرفض مدير إحدى المدارس الخاصة -طلب عدم ذكر اسمه- إلغاء الرحلات، مشيرا إلى أنها نشاط تعليمي وترفيهي مهم للطلاب.

وأوضح أن زيارة الأماكن التاريخية يضيف للطلاب فائدة علمية، وتابع "عندما يدرس الطلاب التاريخ الفرعوني ويذهبون لرؤية الآثار الفرعونية ستزداد معرفتهم بتاريخ بلادهم".

وأضاف "فضلا عن الجانب التعليمي، هناك الجانب الترفيهي الذي يعطي للطلاب فسحة من الوقت بعيدا عن الدروس والمذاكرة".

ورأى أنه كان من الأولى إصدار القرار بحجة التوتر الأمني بدلا من الحوادث المرورية التي تحدث في مصر يوميا وتحصد أرواح الآلاف سنويا.

في المقابل أكد عبد المعز السيد، وهو والد لتلميذين بالمرحلة الابتدائية، ضرورة إلغاء رحلات المدارس خشية على حياة الطلاب.

ورأى أن أغلبية الطرق في مصر متهالكة وغير آمنة للسفر، لافتا إلى ما وصفها بالعمليات الإرهابية التي تستهدف المواطنين وتهدد حياة الطلاب.

وطالب والد لتلميذين وزارة التربية والتعليم بسرعة إصدار قرار إلغاء الرحلات لضمان سلامة الطلاب، مشيرا إلى أنه غير مهتم بالفائدة العلمية من ورائها.

فتح الله: حوادث الطرق لا تبرر إلغاء الرحلات المدرسية (الجزيرة)

هدم الجسر
الباحث في المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي محمد فتح الله بدأ حديثه  بسؤال "هل نهدم جسرا إذا سقطت حافلة من فوقه؟"، في إشارة إلى حادثة حافلة الشروق، وقال إنها لا تستوجب منع الرحلات.

وأوضح للجزيرة نت أهمية وحيوية الرحلات المدرسية للعملية التعليمية وإثقال الجوانب الوجدانية للمتعلمين.

وفي ضوء الحالة الأمنية التي تمر بها البلاد، يرى الخبير التربوي أن إلغاء الرحلات قد يكون جائزا ومبررا إذا كان هناك خطورة على حياة الطلاب، ولكن ليس لمجرد خطأ تسبب بحادث الحافلة الأخير.

وبشأن رد فعل المعنيين بالعملية التعليمية إذا ما صدر قرار إلغاء الرحلات المدرسية، يتوقع الخبير التربوي أن يستجيبوا للقرار تماما كاستجابتهم لقرارات رفع الأسعار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة