مظاهرات غاضبة بمصر وتضارب بأعداد القتلى   
الخميس 9/10/1434 هـ - الموافق 15/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)
التحالف الوطني لدعم الشرعية قال إنه أحصى نحو ثلاثة آلاف قتيل في فض الاعتصامين أمس (الفرنسية)

تظاهر أنصار التحالف الوطني لدعم الشرعية في القاهرة وعدد من المحافظات المصرية الخميس بعد يوم من فض قوات الجيش والشرطة اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بالقاهرة مما أسفر عن سقوط نحو ثلاثة آلاف قتيل وآلاف الجرحى بحسب التحالف، و525 قتيل بحسب وزارة الصحة.

فقد خرج آلاف المتظاهرين في العديد من المحافظات للاحتجاج على فض اعتصامي أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية والنهضة بالقوة، ولتشييع القتلى الذين سقطوا في عمليات فض الاعتصام.

وفي الإسكندرية خرجت مسيرات في عدد من شوارع المدينة تنديدا بفض الاعتصامات في القاهرة واستمرارا للمطالبة بإعادة مرسي.

وفي محافظة الجيزة اقتحم متظاهرون غاضبون مبنى المحافظة وأضرموا فيه النيران، وقد عرضت لقطات للمبنى وهو يشتعل وسيارات الإطفاء تحاول إخماد الحرائق فيه.

كما شارك الآلاف في مظاهرات مماثلة في ميدان الألف مسكن بالقاهرة ومظاهرة أخرى انطلقت من مسجد الإيمان بحي مدينة نصر بعد تشييع عدد من القتلى، وفي محافظة أسيوط وفي مدينة طنطا بمحافظة الغربية وغيرها.

ودعا التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى الخروج في مظاهرات حاشدة غدا الجمعة في جميع أنحاء مصر.

مسجد الإيمان اكتظ بمئات الجثثلأوروبية)

أعداد القتلى
من ناحية أخرى تضاربت الروايات بشأن أعداد قتلى حملة الأمن الدامية أمس في القاهرة ومحافظات أخرى ضد مؤيدي الرئيس المعزول، فبينما قالت وزارة الصحة اليوم إن 525 شخصا فقط قتلوا وأصيب أكثر من 3500، تحدث تحالف دعم الشرعية عن أكثر من ثلاثة آلاف قتيل وآلاف الجرحى.

وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور محمد فتح الله عن ارتفاع حصيلة الحملة الدامية التي شنتها أمس قوات الأمن بالقاهرة ومحافظات أخرى إلى "421 حالة وفاة بينهم 43 شرطيا، و3572 مصابا". لكن حصيلة لاحقة نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية عن وزارة الصحة أشارت إلى مقتل 525.

وقال المتحدث إن 466 من المصابين غادروا المستشفيات بعد تلقيهم العلاج وتحسن حالتهم، في حين بقي 3106 مصابين تحت العلاج والمراقبة، مضيفا أن "عدد الوفيات بميدان رابعة العدوية بلغ 137 حالة، بينما بلغ عدد حالات الوفيات بميدان النهضة 57 وفي حلوان 29 وفي باقي المحافظات 198". ولا تشمل الأعداد التي أعلنتها الوزارة إلا الجثث التي نقلت إلى المستشفيات.

ومقابل الأرقام التي أعلنتها السلطة القائمة، قال القيادي بحزب الحرية والعدالة محمد البلتاجي إن ما لا يقل عن 300 من المعتصمين في رابعة العدوية قتلوا بينهم ابنته، وأصيب آلاف آخرون, في حين قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن ما لا يقل عن 124 شخصا قتلوا في ميدان النهضة. من جهته, قال التحالف الوطني لدعم الشرعية إنه تم إحصاء 2600 قتيل في رابعة العدوية, وأكد حرق قوات الأمن المستشفى الميداني مساء الأربعاء.

ألسنة اللهب تتصاعد من مسجد رابعة العدوية بعد فض الاعتصام (لفرنسية)

جثث بالمسجد
وأظهر مقطع فيديو بثته الجزيرة تكدس مسجد الإيمان في حي مدينة نصر بجثث قتلى سقطوا أمس خلال فض اعتصام رابعة العدوية. ونقلت الجثث إلى المسجد من الشوارع المحيطة بموقع الاعتصام ومن مستشفى ميدان رابعة الذي أحرق بعد اقتحام الأمن للميدان. وقد توافد أهالي الضحايا على المسجد للتعرف على ذويهم.

وقال عضو لجنة توثيق شهداء مسجد الإيمان الدكتور عمرو صلاح إن ما بين 300 و400 جثة توجد في المسجد والكثير منها جثث متفحمة تماما. مضيفا أن معظم الجثث يوجد عليها كسور في العظام وإصابات كثيرة.

وقال صلاح للجزيرة إن الطب الشرعي في مشرحة زينهم يرفض تسليم الجثث لذويهم أو إعطائهم تصاريح بالدفن إلا بعد التوقيع على إقرار بأن وفاتهم تمت بشكل طبيعي أو بسبب الانتحار.

كما أظهرت مقاطع أخرى بثها أحد سكان المنطقة المحيطة بميدان رابعة العدوية على الإنترنت حجم الحرائق التي نشبت في الميدان عقب اقتحام الاعتصام، وقد تصاعد الدخان من مسجد رابعة العدوية الذي أحرق خلال عملية الاقتحام، وعمت الأدخنة المنطقة كلها. وانتشرت قوات الجيش في محيط المكان بينما قامت الجرافات برفع وإزالة بقايا الاعتصام.

وأظهرت صور بثها ناشطون على شبكة الإنترنت، عددا من رجال الشرطة وهم يطلقون الرصاص على متظاهرين في حي المهندسين في الجيزة، أمس الأربعاء.

وتظهر الصور بوضوح، مجموعة من رجال الأمن في شارع جامعة الدول العربية وهم يطلقون النار وقنابل الغاز باتجاه مؤيدي الرئيس المعزول الذين كانوا ينددون بفض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة. ويظهر رجال الأمن وهم يرتدون سترات واقية وبعضهم وضع أقنعة واقية من الغاز. وقد سقط قتلى أثناء فض الأمن اعتصاما جديدا أقامه أنصار مرسي في المكان.

تحقيقات
من جانب آخر قال مصدر قضائي إن نيابة شرق القاهرة بدأت تحقيقاتها في أحداث فض اعتصام ميدان رابعة العدوية.

ونقل مدير مكتب الجزيرة عبد الفتاح فايد عن محامي جماعة الإخوان المسلمين أن هناك نحو ألفي معتقل على الأقل في صفوف مؤيدي مرسي، وقال إن هناك من يشير إلى احتجازهم في صالة بملعب القاهرة أو في معسكرات للأمن المركزي، مما يوحي بأن أعدادهم كبيرة جدا، مشيرا إلى أنهم لم يعرضوا على النيابة بعد.

كما ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن السلطات المصرية أحالت 84 شخصا من أنصار الرئيس مرسي بمدينة السويس إلى النيابة العسكرية اليوم الخميس بتهم منها القتل والحرق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة