مصرع 14 شخصا في مواجهات بالعاصمة البوليفية   
الخميس 1423/12/12 هـ - الموافق 13/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوليفيان يركضان هربا من الغازات المسيلة للدموع التي أطلقتها الشرطة لتفريق المتظاهرين
لقي 14 شخصا مصرعهم في العاصمة البوليفية لاباز خلال اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين كانوا يحتجون على قرارات بزيادة الضرائب.
كما أصيب نحو خمسين شخصا آخرين خلال هذه المواجهات التي شارك فيها رجال أمن بزي مدني ينفذون إضرابا عن العمل احتجاجا على سياسات الحكومة.

ونقلت وسائل الإعلام البوليفية عن مصادر طبية قولها إن بين القتلى الـ14 يوجد 11 شرطيا أصيب تسعة منهم بالرصاص بالإضافة إلى عسكريين اثنين ومدني واحد.

واستغلت عصابات من الشبان المراهقين في الأحياء الفقيرة الجو الذي كان مسيطرا وأقدمت على إضرام النار في مقر نائب الرئيس وهو بناء تاريخي يعود إلى مطلع القرن الماضي وتحفظ فيه وثائق مهمة. كما أضرموا النار في مقر وزارة العمل وسط المدينة.

واحتجاجا على أعمال العنف هذه دعا الاتحاد العمالي البوليفي إلى إضراب عام. وانضم إلى هذه الدعوة حزب المعارضة الرئيسي في البلاد وعدد من النقابات. وقد عاد الهدوء مع هبوط الليل إلى وسط العاصمة لاباز التي كانت بعد الظهر مسرحا لحرب أهلية حقيقية حيث تبادل رجال الشرطة والجيش الذي نزل للسيطرة على الموقف إطلاق النار من أسلحة ثقيلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة