980 حالة وفاة بسبب الكوليرا في ملاوي   
الخميس 1423/2/6 هـ - الموافق 18/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤول طبي في ملاوي أن نحو ألف شخص قضوا بسبب انتشار وباء الكوليرا في هذه الدولة منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وكان نحو 850 شخصا قد توفوا بهذا المرض في ملاوي عام 1999.

وقال مدير الطب الوقائي حبيب سومانجي للصحفيين "إنه أسوأ عام في تاريخ البلاد", مشيرا إلى أن 980 شخصا توفوا بسبب وباء الكوليرا، وأضاف أنه تم إحصاء نحو 33 ألف إصابة بالكوليرا في معظم أنحاء البلاد, تركزت بصورة خاصة في منطقتي الجنوب والوسط.

وارتفع معدل الوفيات الناتجة عن الكوليرا بشكل كبير في مارس/ آذار الماضي مقارنة مع الشهر السابق له إذ سجلت 503 حالات وفاة مقابل 175 في فبراير/ شباط الماضي.

وقال سومانجي إن نسبة الوفيات بلغت للمرة الأولى ثلاثة من أصل مائة مصاب بالكوليرا, في حين كانت التوقعات تتحدث عن وفاة مصاب من أصل مائة فقط، واعترف بأن السلطات "تواجه مشكلات في إدارة الأوضاع والوقاية" من الوباء.

وأوضح المسؤول الملاوي أن الظروف الصحية الرديئة في ملاوي مسؤولة عن ارتفاع عدد الإصابات بالكوليرا, مشيرا إلى أن معظم الأنهار والبحيرات في هذا البلد ملوثة بالنفايات البشرية والصناعية.

وتفيد الأرقام الرسمية أن 65.6% فقط من السكان يحصلون على مياه الشرب الصحية. وحذر سومانجي من أن الناس يشربون المياه أيا كان مصدرها مما يعرض حياتهم للخطر. ويعاني سكان ملاوي من المجاعة التي تطال 75% منهم, ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بما فيها الكوليرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة