الإفراج عن معتقل ثان من غوانتانامو   
الأربعاء 1425/11/11 هـ - الموافق 22/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:57 (مكة المكرمة)، 13:57 (غرينتش)
واشنطن صنفت معتقلي غوانتانامو بالمحاربين الأعداء مما حرمهم من التمتع بحقوق اتفاقية جنيف للأسرى (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلن ضابط أميركي رفيع أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ترتب للإفراج عن أحد معتقلي غوانتانامو في كوبا بعد أن تبين من إحدى مراجعات البنتاغون أنه ليس من "المحاربين الأعداء".
 
وأوضح وزير البحرية غوردون إنغلاند أن المعتقل الذي لم يكشف النقاب عن هويته هو الثاني خلال أيام الذي يتقرر الإفراج عنه من بين 550 معتقلا منذ بدأت المراجعة لتقرير من يجب الإفراج عنهم كونهم ليسوا ممن تسميهم واشنطن المحاربين الأعداء.
 
وأشار إنغلاند المكلف بالمراجعات السنوية لملفات المعتقلين إلى أنه منذ بدء المراجعة هذا العام استعرض البنتاغون 507 حالات وقضى بأنه يتعين الإبقاء على احتجاز 228 كما سيتم اتخاذ قرارات بشأن الباقين.
 
وكانت الولايات المتحدة قد صنفت هؤلاء السجناء بعد اعتقالهم خلال الحرب في أفغانستان بأنهم "محاربون أعداء" في غياب خصم عسكري رسمي تتكفل به دولة وهم في هذه الحالة لا يعتبرون أسرى حرب ولا تسري اتفاقيات جنيف عليهم حسب رأي واشنطن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة