زعيم التمرد السابق بالكونغو يتهم السلطات بمحاولة اغتياله   
الأربعاء 1428/3/10 هـ - الموافق 28/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)

ما بين 200 و500 قتيل سقطوا خلال المعارك بين الجيش وأنصار بيمبا (الفرنسية-أرشيف)
قال زعيم المتمرد السابق في جمهورية الكونغو الديمقراطية جان بيير بيمبا الذي تتهمه الحكومة بالخيانة العظمى إنه كان هدفا لمحاولة اغتيال، وهو ما فجر معارك خلفت عددا كبيرا من القتلى في العاصمة كينشاسا.

وقال بيمبا لوكالة أسوشيتد برس من سفارة جنوب أفريقيا التي يتحصن فيها إن إطلاقا للنار سمع في الحادية عشرة صباحا من يوم الخميس الماضي، سبقه محاصرة كتيبتين من القوات الحكومية لمنزله.

وأشار بيمبا الذي خسر الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس جوزيف كابيلا العام الماضي إلى أنه ليس لديه أي فكرة لحل لهذا المأزق، وأن اتصاله بالعالم الخارجي شبه منعدم منذ لجوئه للسفارة الجنوب أفريقية.

وبدأت المعارك الخميس الماضي عندما تحدى نحو 500 مقاتل موال لبيمبا أمرا حكوميا بإلقاء السلاح بموجب خطة لتقليص قوته الأمنية إلى 12 شرطيا فقط. وبحلول مساء الجمعة استطاعت قوات الجيش السيطرة على العاصمة.

من جهته قال السفير الألماني في الكونغو إن "ما بين 200 و500" شخص قتلوا في كينشاسا خلال المعارك بين القوات الحكومية وحرس بيمبا.

وأوضح كارل ألبريخت فوكاليك خلال مؤتمر صحافي أن هذه الحصيلة أعدت استنادا إلى معلومات جمعت حتى الآن من مصادر استشفائية وإنسانية ودبلوماسية.

واجتمع السفراء الأوروبيون في كينشاسا الثلاثاء في السفارة الألمانية ونددوا بشدة "باستخدام القوة قبل استنفاد كل إمكانات التفاوض" بين الحكومة وبيمبا الذي رفض دمج عناصره في الجيش النظامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة