ظهور ثالث حالة لفيروس إنفلونزا الطيور باليابان   
الاثنين 1425/1/10 هـ - الموافق 1/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الفيروس أدى إلى نفوق نحو 67 ألف طائر في مزرعة للدواجن في مقاطعة كيوتو (الفرنسية)
أعلنت وزارة الزراعة اليابانية اليوم الاثنين أن الاختبارات أثبتت أن أحدث إصابات بإنفلونزا الطيور سببها فيروس "إتش5 إن1" الذي ظهر مرتين من قبل في البلاد وينتشر في أماكن أخرى من آسيا.

وأودى هذا الفيروس بحياة 22 شخصا على الأقل في تايلند وفيتنام ولكن لم ترد تقارير عن انتقال المرض إلى البشر في اليابان.

ونفق بسبب الفيروس نحو 67 ألف طائر في مزرعة للدواجن في مقاطعة كيوتو غربي البلاد في أواخر فبراير/شباط الماضي وبدأت السلطات حملة لإعدام دجاج في المزرعة أمس الأحد لمنع انتشار الفيروس.

وقال بيان للوزارة إن اختبارات أوضحت أن الطيور التي تم إعدامها مصابة بفيروس "إتش5 إن1" الذي انتشر في بلدان مثل تايلند وفيتنام وكوريا الجنوبية وظهر مرتين في اليابان.

وتأتي النتائج في الوقت الذي أكد فيه رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي الحاجة إلى اتخاذ خطوات ملائمة لمكافحة إنفلونزا الطيور. وقال كويزومي "نحن بحاجة لاتخاذ خطوات سليمة لمنع انتشار المرض والمخاوف بشأنه".

وكان أول ظهور للمرض في مقاطعة ياماجوتشي جنوبي غربي البلاد والثاني في أويتا بجزيرة كيوشو بالقرب من المكان الأول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة