أحكام بسجن 11 أردنيا بتهمة محاولة التسلل إلى العراق   
الخميس 1427/2/9 هـ - الموافق 9/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)

بعض المتهمين هدد بعمليات بسجن جويدة (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية أحكاما بالسجن على 11 أردنيا بينهم خمسة فارين بتهمة محاولة التسلل للعراق عبر سوريا للانضمام للجماعات المسلحة لقتال القوات الأميركية.

قضت المحكمة غيابيا بالسجن 15 عاما مع الأشغال الشاقة على الفارين الخمسة.

وصدرت بقية الأحكام حضوريا بحق المتهمين المعتقلين منذ يوليو/تموز الماضي بواقع أربع سنوات لاثنين، وثلاث سنوات لثلاثة وعام وثمانية أشهر لواحد. وتمت تبرئة أربعة لعدم كفاية الأدلة. 

فور صدور الأحكام، قال بعض المحكومين "حسبي الله ونعم الوكيل" بينما هتف آخرون بأن "الأحكام تدعونا إلى الجهاد وغزوة جويدة" في إشارة إلى قيام إسلاميين في سجن جويدة بعمان مؤخرا باحتجاز عدد من عناصر الأمن هناك.

وبإمكان المدانين استئناف الأحكام الصادرة بحقهم. وكان المدعي العام لمحكمة أمن الدولة وجه للمتهمين تهم "الشروع بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعكير صفو علاقات المملكة بدولة أجنبية وحيازة سلاح آلي والتسلل من وإلى الأراضي الأردنية".

تضمنت لائحة الاتهام اتفاق هؤلاء على ضرورة مقاتلة الأميركيين في العراق وتجنيد العناصر وجمع الأموال اللازمة لتسهيل مهمتهم خاصة السفر إلى سوريا بطريقة غير قانونية.

وجاء في مذكرة الإدعاء أن بعض المتهمين كان على اتصال بالمدعو أبو آدم التونسي في سوريا المشتبه في أنه المسؤول عن تسهيل إجراءات الدخول إلى العراق.

ولم يتمكن المتهمون من دخول العراق حيث عادوا إلى الأردن بطريقة غير قانونية، وألقت السلطات القبض عليهم تباعا. وتجرى في الأردن محاكمات لعدد من المجموعات المتهمة بتجنيد عناصر للالتحاق بالمقاتلين في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة