برلمان جزر سليمان ينتخب رئيس حكومة جديدا   
الخميس 1428/12/11 هـ - الموافق 20/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)
ماناسيه سوغافاري انتخب وسط احتجاجات جماهيرية واسعة (رويترز-أرشيف)
انتخب برلمان جزر سليمان في جنوب المحيط الهادئ ديريك سيكوا لمنصب رئيس الوزراء بعد الإطاحة بسلفه ماناسيه سوغافاري الأسبوع الماضي.
 
وحصل سيكوا -وهو وزير تربية سابق ومرشح المعارضة- على 32 صوتا مقابل 15 لخصمه باتيسون أوتي مرشح الحكومة المنتهية ولايته.
 
وانتشرت تعزيزات قوية من الشرطة حول البرلمان أثناء عملية الانتخاب, تحسبا لوقوع أعمال عنف مشابهة لتلك التي وقعت في أبريل/ نيسان 2006 عندما انتخب سوغافاري. ففي ذلك الوقت قام المخربون بنهب وحرق جزء من العاصمة هونيارا.
 
ويعتبر سيكوا من أكثر الشخصيات السياسية انتقادا لسوغافاري. وكان ماناسيه سوغافاري قد هزم في 13 ديسمبر/ كانون الأول في تصويت على مذكرة لحجب الثقة بعد استقالة تسعة من وزرائه.
 
وأخذ عليه خصومه خاصة تسببه بأزمه مع أستراليا بعد تعيينه صديقه جوليان موتي وزيرا للعدل متناسيا مطالبة كانبيرا به في إطار قضية اعتداء جنسي على أطفال.
 
ويبلغ عدد سكان جزر سليمان التي حصلت على استقلالها من بريطانيا عام 1978 حوالي نصف مليون نسمة. ويشهد هذا البلد الذي يعتبر من أكثر الدول فقرا في العالم فوضى سياسية وأعمال عنف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة