سرعة إنقاص أو زيادة وزن الرياضيين تعرضهم للخطر   
الثلاثاء 1426/11/6 هـ - الموافق 6/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:41 (مكة المكرمة)، 21:41 (غرينتش)

حذرت دراسة طبية حديثة من سرعة إنقاص أو زيادة الرياضيين الشباب لأوزانهم، مشددة على أنه ينبغي للأطباء أن يكونوا على دراية كاملة بالمخاطر التي قد يواجهونها.

فالكثير من المصارعين والعدائين والسباحين والمتزلجين ولاعبي الجمباز يعمدون لتنزيل وزنهم ويقللون من حجم العضلات، ويتعين على البعض الالتزام بقيود على الوزن في البطولات. كما يتعرض لاعبو كرة القدم والسلة ورافعو الأثقال لضغوط لزيادة أوزانهم وقوتهم.

وأوضحت الدراسة التي نشرت بدورية طب الأطفال التي تصدر عن الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال أن المراهقين الذين يقومون بإنقاص أو زيادة وزنهم بسرعة، هم أكثر عرضة من الكبار للجفاف وأمراض تتعلق باضطراب حرارة الجسم واضطرابات الطعام لأن أجسامهم تصدر حرارة تتناسب مع كتلة الجسم.

وشددت الدراسة على ضرورة منع عمليات التخسيس عن طريق الأحمال التدريبية الزائدة أو السترات المطاطية وحمامات البخار والساونا والصيام لفترات طويلة أو خفض مقدار السوائل التي تصل للجسم، أو عن التقيؤ أو باستخدام عقاقير منع الشهية أو الملينات والعقاقير المدرة للبول وأقراص الحمية الغذائية والأنسولين والمنشطات والمكملات الغذائية أو أي عقار قانوني أو محظور أو النيكوتين.

وأكدت الدراسة التي وضعتها لجنة من أطباء الأطفال، على ضرورة أن يستشير الرياضيون الصغار السن الذين يريدون زيادة وزنهم طبيبا وأخصائي تغذية للتأكد من أن الزيادة تحدث بشكل تدريجي.

كما حذرت من أن تناول المكملات الغذائية أو زيادة الوزن بشدة، يمكن أن ترفع خطر الإصابة بأمراض تتعلق بحرارة الجسم ومضاعفات السمنة.

وأوصت الدراسة الأطباء بمعرفة الأوزان السابقة والعادات الغذائية للرياضيين الشباب، والتعرف على اضطرابات الطعام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة