تقدم المقاومة والجيش بتعز والتحالف يُغير بصنعاء   
الخميس 16/6/1437 هـ - الموافق 24/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)

استعاد الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية في محافظة تعز اليوم السيطرة على السجن المركزي ونقطة الثلاثين ومواقع أخرى في الجبهة الغربية من المحافظة، بينما شنت مقاتلات التحالف غارات على معسكر للحوثيين في صنعاء.

وأفادت مصادر للجزيرة بتواصل المواجهات بين الجيش والمقاومة ضد مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في المناطق الواقعة بين السجن المركزي وحدائق الصالح, حيث يتمركز قناصة الحوثيين لمنع الدخول أو الخروج من منطقة القهاية جنوب غرب تعز.

وخلال المواجهات في تعز الأربعاء، تمكن الجيش الوطني من اعتقال مسؤول عسكري موالٍ لصالح.

وأوضح مدير الأحوال المدنية في تعز إسكندر النقيب أن معارك عنيفة اندلعت بين القوات الحكومية وقوات صالح في حي الزهراء شرقي مدينة تعز.

غارات
وبموازاة المعارك على الأرض، شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية مكثفة على مواقع وآليات عسكرية تابعة للحوثيين غربي تعز، دون أن تتوفر معلومات عن نتائج هذه الغارات.

وفي العاصمة صنعاء، شنت مقاتلات التحالف العربي غارات على معسكر الصَمَع التابع لمليشيا الحوثي وقوات صالح شمال شرقي المدينة. وكانت طائرات التحالف شنت غارات على مواقع في صنعاء استهدفت إحداها قيادياً ميدانياً للحوثيين في حي شُعوب، لكن القيادي نجا، بينما قتل مدني في الغارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة