5000 حالة انتحار مرتبطة بأزمة 2008 المالية   
الأحد 17/11/1434 هـ - الموافق 22/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:58 (مكة المكرمة)، 7:58 (غرينتش)
الزيادة بحالات الانتحار كانت أكثر وضوحا بين الرجال والدول ذات معدلات البطالة الأكثر ارتفاعا (غيتي إيميجز)
كشفت دراسة بحثية أجريت في هونغ كونغ، ونشرت نتائجها يوم الجمعة، أن عدد المنتحرين زاد بواقع خمسة آلاف شخص على مستوى العالم في العام التالي على الأزمة الاقتصادية عام 2008.

ووفق الدراسة التي أعدها الباحث صن سين تشانغ وزملاؤه بجامعة هونغ كونغ، ونشرت في المجلة الطبية البريطانية "بي إم جيه" فإن الزيادة كانت أكثر وضوحا بين الرجال وفي الدول ذات معدلات البطالة الأكثر ارتفاعا.

وجاء في التقرير أن حالات الانتحار بين الرجال في أنحاء الدول الأوروبية  الـ27 زادت بنسبة 4.2% عن المتوقع، استنادا إلى البيانات عن الفترة بين عامي 2000 و2007.

أما في الدول الـ18 بالأميركيتين، فزاد معدل انتحار الذكور بنسبة 6.4% عن خط الأساس المتوقع.

ولم تشهد حالات الانتحار بين النساء بأوروبا أية زيادة، في حين كان المعدل بين النساء بالأميركيتين أعلى بنسبة 2.3% عما كان متوقعا.

وكانت الهوة الأكبر بين الذكور الأوروبيين ممن تتراوح أعمارهم بين 15 و24، إذ زادت حالات الانتحار بينهم بنسبة 11.7%.

وتقدر منظمة العمل الدولية أنه تم شطب 37 مليون وظيفة عام 2009 بسبب الأزمة المالية، مما جعل عدد العاطلين على مستوى العالم يصل إلى 212 مليونا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة