أردوغان يتعهد للأكراد بإصلاح أخطاء الماضي   
الاثنين 9/4/1427 هـ - الموافق 8/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:35 (مكة المكرمة)، 6:35 (غرينتش)
تأتي تصريحات أردوغان على وقع اضطرابات شهدتها المناطق الكردية في تركيا (الفرنسية)
قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن حكومته تعمل على إصلاح ما اعتبرها أخطاء الماضي.
 
ودعا ردوغان خلال زيارة نادرة إلى منطقة ديار بكر ذات الأغلبية الكردية، الأكراد إلى التعاون مع أنقره، وحذر من أن عدم القيام بذلك يعني خسارة الطرفين. وتأتي تصريحات أردوغان في أعقاب اضطرابات وأعمال عنف شهدتها المناطق الكردية في تركيا.
 
وتزامنت زيارة أردوغان إلى الإقليم مع إرسال تعزيزات من القوات التركية للتعامل مع الزيادة غير المتوقعة في شن الغارات من أراضي العراق المجاورة، حيث تقول أنقرة إن آلاف المسلحين يقيمون قواعدهم فيها.
 
وقال أردوغان في مؤتمر حزبي حيث أدان استهداف الأطفال بأعمال العنف, "إننا نحاول إقامة العدل الذي تأخر طويلا في أقرب وقت ممكن لإزالة التفاوت بين الأقاليم".
 
وتعد زيارات رئيس الوزراء للجنوب الشرقي أمرا نادرا، ومثلت آخر زيارة قام بها أردوغان في أغسطس/آب الماضي تغييرا في موقف الحكومة, حيث قال إن الإصلاحات الديمقراطية هي الحل لمشاكل الإقليم.



ترك حزب العمال
وتأتي تصريحات أردوغان بعد يوم من دعوة النائب الأوروبي الهولندي يوست لاغينديك نائب رئيس اللجنة البرلمانية التركية الأوروبية لدى زيارته ديار بكر يوم أمس, الأكراد إلى الابتعاد عن حزب العمال الكردستاني.

الأكراد وجدوا تعاطفا في أوروبا (الفرنسية-أرشيف)
وقال النائب الأوروبي إن التعاطف في الثمانينيات والتسعينيات كان كبيرا في أوروبا مع معركة الاكراد للحصول على حقوقهم، أما الآن فإن تركيا تنفذ شروط الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، وأصبحت بلدا يتمتع بمزيد من الديمقراطية، على حد تعبيره.
 
وحذر الأكراد من أنهم إذا ما تركوا حزب العمال الكردستاني يقرر الشؤون السياسية، فإنهم سيخسرون مزيدا من التعاطف في الاتحاد الأوروبي. ودعاهم إلى عدم استخدام العنف وسيلة للحصول على حقوقهم. جاء ذلك في محاضرة ألقاها في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق الأناضول، حول الحقوق المدنية في هذه المنطقة.
 
وجاءت محاضرة لاغينديك بينما يكثف مقاتلو حزب العمال عملياتهم ضد قوات الأمن التركية في هذه المنطقة. واستهدفت هجمات تفجيرية عدة قام بها "صقور الحرية في كردستان" -وهي مجموعة تقول أنقرة إنها مرتبطة بحزب العمال- مدنا غربي البلاد مطلع هذا العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة