صدام يهاجم واشنطن ومحاموه يحذرون من تدهور صحته   
السبت 1427/6/26 هـ - الموافق 22/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
صدام اتهم إيران بلعب "دور قذر" في تسهيل غزو العراق (الفرنسية-أرشيف)
حذرت هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين من تدهور صحته إذا استمر ومعاونوه في الإضراب عن الطعام.

وحملت الهيئة في بيان لها مسؤولية تدهور صحة صدام ومعاونيه على "قوات الاحتلال الأميركي في العراق، خصوصا أنها الجهة الوحيدة القادرة على اتخاذ القرار المناسب" في البلاد.

وأهابت بالأمم المتحدة وكافة المؤسسات والمنظمات العربية والدولية المعنية التدخل فورا والضغط من أجل تلبية المطالب العادلة لهيئة الدفاع في توافر شروط المحاكمة العادلة.

كما طالبوا تلك المنظمات بالضغط أيضا "لإجراء التحقيق الجاد في اغتيال الشهيد المحامي خميس القبيسي ورفاقه".

يأتي ذلك بعدما أعلن صدام وثلاثة من المتهمين السبعة الآخرين في قضية الدجيل إضرابا عن الطعام منذ 8 يوليو/تموز الجاري.
 
رسالة صدام
من جهة أخرى دعا صدام حسين الأميركيين إلى مغادرة العراق, منتقدا الرئيس جورج بوش والجماعات المؤيدة لإسرائيل لتضليلها الرأي العام الأميركي عند تبرير الحرب على العراق.

وجاء في رسالة كتبها الرئيس العراقي السابق من معتقله ونشرها أحد محاميه اليوم "أرى أن المسؤولين في إدارتكم لا يزالون يكذبون عليكم ومستمرون في عدم إعطائكم الحقيقة حول تفسير الأسباب التي دفعت بهم للعدوان على العراق".

وأضاف أن سبع سنوات من عمليات التفتيش التي قامت بها الأمم المتحدة أخفقت في الكشف عن أدلة على أن العراق يسعى لامتلاك أسلحة دمار شامل, موضحا أن الإدارة الأميركية استغلت ما يسمى الحرب على الإرهاب عقب أحداث سبتمبر/أيلول للادعاء أن هناك صلة بين تنظيم القاعدة والعراق.

كما شن صدام هجوما لاذعا ضد إيران واتهمها هي وعملاءها بلعب "دور قذر في تزيين وتسهيل العدوان", موضحا أن تلك الحرب شوهت صورة الولايات المتحدة واحترامها في جميع أنحاء العالم.

واختتم قائلا إن معظم الأميركيين لم يثيروا التساؤلات حول الإستراتيجية الأميركية قبل بداية الحرب على العراق بسبب أن "اللوبي الصهيوني (الموالي لإسرائيل) ضغط باتجاه شن تلك الحرب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة